Open top menu

التسمم الغذائي وكيفية اسعافه

التسمم الغذائي عبارة عن مرض يأتي على حين غرة سواء لشخص أو أشخاص، ويرجع السبب في وقوعه إلى تناول أطعمة ملوثة أو سامة وغير صحية، كما أن أعراضه تظهر على الشخص المتسمم بمدة زمنية قصيرة من تناوله لتلك الأطعمة التي يمكن إجمالها في: القيء، الغثيان، التنفس بسرعة، الحكة، ارتفاع درجة الحرارة، الإسهال، المغص الحاد، الضربات القلبية السريعة.
الاسعافات الاولية لتسمم الغذائي

 أما في بعض الحالات فنلاحظ ظهور أعراض التسمم على شكل شلل على مستوى الجهاز العصبي، بالإضافة إلى الإضطرابات المعوية، أما بالنسبة لمدى خطورة المرض فيمكن تقدير ذلك بالأخذ بعين الإعتبار لكمية الطعام المأكول و عمر المصاب، زيادة على ذلك المعرفة المسبقة للمسبب الرئيسي للتسمم الغذائي.

أنواع التسمم الغذائي:

هناك نوعين من التسمم الغذائي الميكروبي والكيميائي موضحان بالشكل الآتي:

1) التسمم الغذائي الميكروبي:

ترجع أسبابه إلى وجود كائنات دقيقة كالفيروسات، الطفيليات، البكتيريا و الفطريات بسبب الإفرازات الجرثومية السامة في الأغذية أو الجهاز الهضمي للإنسان، كما ينتج كذلك بسبب التكاثرات الجرثومية في الأطعمة.

2) التسمم الغذائي الكيميائي:

 السبب في حدوثه يتمثل في رش الخضروات، الفواكه والمنازل بالمبيدات الحشرية التي تسبب في تلوث الأطعمة، كما أن عدم جودة صنع بعض الأواني المستعملة في الطبخ، تؤدي إلى تفاعل المواد الغذائية مع الأواني المحفوظة بها الشيء الذي ينتج عنه تسمم غذائي.  

العوامل المساعدة للإصابة بالتسمم الغذائي:

- تناول أطعمة معلبة منتهية الصلاحية.
- تناول نباتات سامة طبيعيا كالفطر.
- ترك الطعام في مكان مغلق لفترة طويلة قبل تناوله أو مكشوفا تحت أشعة الشمس.
- أكل الخضروات والفواكه دون غسلها.
- وجود حيوانات وحشرات ناقلة للمكروب في الطعام.
- التسخين أو التبريد الخاطئ وغير الكافي للأطعمة.


كيفية إسعاف المصاب في حالة التسمم الغذائي:

- الإكثار من شرب السوائل كالشاي، عصير الليمون وبشكل خاص الماء لتعويض الجسم من النقص الحاصل من السوائل والأملاح بسبب القيء والإسهال الذي قد يؤدي للجفاف.
- تناول الأطعمة التي من السهل هضمها كالموز، الخبز المحمص والتفاح.
- تناول وجبات خفيفة متكررة أفضل من تناول 3 وجبات رئيسية.
- أخذ مخفض للحرارة كالبنادول في حال ارتفاع درجة حرارة الجسم.
- تجنب تناول أي من مضادات الإسهال خاصة في حال وجود دم في البراز.
- الإتصال بالإسعاف أو الذهاب للمستشفى في حال استمرت الأعراض لأكثر من 24 ساعة.


وأخيرا يجب أخذ الحيطة و الحذر من التسمم الغذائي  بكل أنواعه ومحاربته بشتى طرق الوقاية الممكنة، كنظافة اليدين وتقليم الأظافر، إغلاق كل الفتحات التي من الممكن تواجد الحشرات فيها، نظافة جدران، أرضية و سقف المطبخ، تغطية حاويات النفايات بشكل محكم، ضرورة وجود مروحة شفط التهوية الخاصة بالمطبخ، و أيضا لا ننسى أنه يجب وضع شباك سلكي ناعم على النوافذ لمنع دخول الحشرات، وهذه كلها طرق وقائية مفيدة لتجنب الإصابة بالتسمم الغذائي. 


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية