Open top menu

تعريف تصفية الدم أو الغسيل الكلوي:

 تصفية الدم أو الغسيل الكلوي بالدم هو عبارة عن عملية تنقية الدم من السموم المتراكمة والتي لا يستطيع الجسم التخلص منها في حالة القصور الوظيفي للكلى، وفي حالة وصول المريض إلى قصور كلوي في  المراحل النهائية، وجب على المريض اللجوء لعملية تصفية الدم التي تستخدم بواسطة آلة تعمل على تنقية الدم عوضا عن الكلي، كما تقوم  بإخراج السوائل التي لا تستطيع الكلي إخراجها عن طريق البول.
غسيل الكلى تصفية الدم
الة غسيل الكلى تصفية الدم

كيف تتم عملية تصفية الدم أو غسيل الكلى :

عملية تصفية الدم تتم عبر نقل دم المريض إلى ماكينة الغسيل الكلوي، بعد ذلك يمر عبر غشاء شبه منفذ وهو بمثابة عازل ميكانيكي بين الماء المعالج من ناحية والدم من ناحية أخرى، ويعرف لدى عامة الناس باسم المغتسل أو الفلتر.
طريقة غسيل الكلى الاصطناعي  تصفية الدم
كيف يعمل غسيل الكلى الاصطناعي  تصفية الدم
 تقوم الماكينة بضخ الدم بكمية تتراوح بين 250 إلى 500 ميلي لتر في الدقيقة، كما يضخ تيار معاكس من الماء المعالج  للدم بسرعة تتراوح بين 500  إلى   800ميليلتر في الدقيقة أثناء هذه العملية يتم حقن مادة تدعى بالهيبارين في الدم للتفادي خطر الإصابة بتجلط الدم خلال عملية الغسيل الكلوي .


الحالات الواجب فيها إجراء عملية تصفية الدم:

من المفروض أن تتم عملية تصفية الدم في حالة القصور الكلوي الحاد و المزمن الموضح كالآتي:

1* القصور الكلوي الحاد:

 في هذه الحالة يتم إجراء غسيل كلوي للمرضى الذي تعرضوا لإحدى الظروف المستعجلة التالية:
- ارتفاع مواد كيميائية كالبوتاسيوم والكالسيوم التي تعجز الأدوية عن علاجها تشكل خطورة على حياة المريض.
- هبوط في القلب لا تستطيع المدرات البولية على علاجه.
- وجود سموم عضوية أو كيميائية كمادة الميثانول.

2* القصور الكلوي المزمن:

 أما بالنسبة لهذه الحالة يجب القيام بعملية الغسيل الكلوي للأسباب التالية:
- وجود أعراض البولينا أي التسمم الكلوي.
- ارتفاع نسبة السوائل بالجسم وعجز الكلية عن إخراجها.
- ارتفاع حموضة الدم بشكل تعجز الكلى عن تعديله.

أماكن إجراء تصفية الدم:

هناك ثلاث أماكن لتصفية الدم نذكر منها:

ا ) مركز تصفية الدم

 يجب الالتزام بمواعيد عملية تصفية الدم، فبمجرد الوصول لمركز التصفية تقوم ممرضة على إدخال الإبرة في ذراع المريض وتتكلف بالمراقبة.

ب ) وحدة تصفية الدم:

 داخل وحدة التصفية للدم يجب تحضير المعدات، كإعداد الآلة وتشغيلها وضبط العناصر المرتبطة ببرمجة حصة التصفية، كما يجب على المريض الإلتزام بالتعليمات، حيث أن حصة تصفية الدم تتم تحت إشراف طاقم طبي مسؤول على عملية غسيل الكلي.

ت ) تصفية الدم بالمنزل:

هذه الأخيرة لا تجبر الشخص المريض على تكبد عناء الذهاب لمراكز التصفية، بل الأكثر من ذلك تعطي للشخص الحرية في تنظيم هذه العملية في ظروف جيدة ثلاث مرات بالأسبوع، وبالتأكيد يجب الحصول على دعم الشريك الذي سيساعد المريض في عملية تصفية الدم في غياب إمكانية الاستعانة بالممرض الذي كان يقوم بهذا الدور في مراكز التصفية.

إرشادات لإنجاح عملية الغسيل الكلوي:

- يجب الإلتزام بالأدوية وبمواعيد غسيل الكلى.
- المحافظة على ألا يزيد وزن المريض بين الجلستين أكثر من 3% بالمقارنة بوزنه العادي.
- عدم الأكل خلال أو ساعة قبل وبعد حصة الغسيل الكلوي.
- التزام المرضى بإرشادات أخصائي التغذية المتواجد بوحدة غسيل الكلى.




عملية تصفية الدم أو الغسيل الكلوي تحدث في حالة نقص في وظائف الكلي وتساهم هذه الأخيرة في تخليص الجسم من السموم المتواجدة فيه، لكن بالرغم من ذلك بها على سلبيات جمة، حيث تعمل على إرهاق المريض وتتعبه نفسيا وجسمانيا نظرا لوصل الجسم بالآلة المسؤولة عن هذه العملية، ويبقى الحل الأمثل والجدري وسبيل الخلاص لكل المرضى وهو إيجاد متبرع للقيام بزراعة الكلى لتتوقف المعاناة. 


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية