Open top menu

يعتبر التهاب السحايا أو المينانجيت من الأمراض التي تشكل خطورة على صحة المريض و الذي يؤدي إلى التهاب الأغشية المحيطة بالدماغ و النخاع ألشوكي نتيجة تواجد بكتيريا أو فيروس معدي، هناك العديد من أنواع التهاب السجايا أهمها:

التهاب السحايا
التهاب السحايا

ـ التهاب السحايا الفيروسي:

يعد هذا النوع الأكثر انتشارا و الأقل خطورة بين المصابين بمرض التهاب السحايا، توجد عدة أنواع من الفيروسات منها الفيروس المعوي، فيروس التهاب الغدة النكفية ، فيروس الهربس، الجديري و الحصبة حيث يتم شفائهم خلال مدة 3 إلى 8 أيام دون أي تدخل طبي، أعراض التهاب السحايا الفيروسي يشبه الأنفلونزا ( الحمى، القيء، ...)

ـ التهاب السحايا البكتيري:

هو التهاب السحايا الأكثر خطورة و يمكن أن يتطور هذا المرض بسرعة كبيرة إن  لم يتم تشخيصها في الوقت المناسب و قد تؤدي به إلى الوفاة، اغلب حالات الإصابة بالتهاب السحايا الجرثومي هم  من الأطفال.

أسباب الإصابة بالتهاب السحايا

قد يكون تكاثر بعض أنواع البكتيريا السبب الرئيسي للإصابة بالتهاب السحايا  الذي يصل عبر الدم إلى السائل المخي الشوكي الذي يوجد حول المخ و النخاع الشوكي :

المكورات السحائية:

 تنمو بشكل متقطع التي تنتج عن نقص في الدم  و قد تصيب الأطفال و البالغين


المكورات الرئوية:

توجد على مستوى الحلق و الأنف و يعتبر السبب الأول للإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد الذي يمكن ان ينتشر في الجهاز العصبي و بالتالي يؤدي إلى الإصابة بالتهاب السحايا الجرثومي عبر الأنف و الحنجرة. يعتبر كبار السن و الأطفال الأقل من سنة هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض و الأشخاص الذين سبق لهم إجراء عملية جراحية على مستوى الأنف و الحنجرة

الليستيريا:

 يمكن انتقال هذه البكتيريا عبر تناول بعض الأطعمة كالخضار النيئة  و الجبن و يصيب غالبا النساء الحوامل و لا تشكل خطورة على حياة المصاب بهذا المرض
أما بالنسبة لالتهاب السحايا الفيروسي و التي تعتبر الأكثر شيوعا فقد يكون السبب راجع إلى  تواجد الفيروس المعوي، الحصبة ، نقص الكريات البيضاء، النكاف الأنفلونزا و أيضا  الهربس الذي من الممكن ان يؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الفيروسي الأكثر خطورة.

علامات الإصابة بالتهاب السحايا

تظهر أعراض الإصابة بمرض التهاب السحايا البكتيري بسرعة كبيرة في غضون بضعة ساعات أما  التهاب السحايا الفيروسي فأعراضه تشبه الإصابة بالأنفلونزا التي تكون عادة مصحوبة بالحمى و الصداع  و تظهر في مدة أطول
من أهم أعراض التهاب السحايا الجرثومي:
  •  ارتفاع درجة  الحرارة لأكثر من 39 درجة
  • تصلب و ألام الرقبة و خاصة عند الحركة
  • الشعور بالدوخة عند صعوبة وصول الأكسجين بكميات كافية إلى الدماغ و في بعض الحالات قد تؤدي إلى الغيبوبة
  • الغثيان و القيء
  • شحوب البشرة
  • ظهور طفح جلدي
  • عند استمرار هذا المرض لمدة طويلة قد تؤدي إلى الصمم، الشلل و التخلف  العقلي




علاج التهاب السحايا

يتم علاج التهاب السحايا الفيروسي عن طريق شرب السوائل بكثرة و تناول أغذية صحية و متوازنة  و أيضا اخذ دواء لتخفيض الحمى
ما هي التهاب السحايا

بالنسبة لالتهاب السحايا البكتيري فالعلاج يكون أكثر تعقيدا حيث يتم إجراء عدة فحوصات مخبريه عن طريق عمل  وخز أسفل الظهر على مستوى العمود الفقري لأخذ عينة من هذا السائل للكشف عن نوع الالتهاب و التأكد ان كان فيروسي أو بكتيري ثم يتم بعدها اخذ مضادات حيوية عبر الوريد  لتغيير مستوى السائل الدماغي الشوكي و إعطاء السوائل بكميات كافية بسبب فقد السوائل من الجسم نتيجة الحمى و القيء. و يضطر غالبا الشخص المصاب للمكوث في المستشفى لعدة أيام إلى حين الشفاء من هذا المرض .


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية