Open top menu

في حالات نادرة قد تشكل لدغة العقرب أو الأفعى خطورة على حياة الشخص  بسبب عدم تلقي العلاج في الوقت المناسب أو لضعف المناعة الذاتية أو لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية حيث انه يوجد أكثر من 2000 نوع من العقارب بينها 40 إلى 50 نوع فقط من العقارب السامة و أيضا بالنسبة للأفاعي فاغلب الأنواع غير سامة.
تعلم الإسعافات الأولية  للدغة العقرب او الأفعى في 5 دقائق
يختلف تأثير لدغة العقرب او الأفعى حسب كمية السم الذي دخل إلى الجسم و عمر الشخص المصاب و التي قد تصيب الجهاز العصبي، الدورة الدموية والقلب ما يمكن أن يؤدي إلى حدوث شلل في الجسم أو ظهور مشاكل في الجهاز التنفسي.

تتشابه أعراض لدغة العقرب و الأفعى حيث انه تكون في الحالات الخفيفة مصحوبة بألم و وخز في مكان اللدغة، ارتفاع درجة الحرارة ، التعب، القيء و الإسهال أما في الحالات الخطيرة فقد تظهر بالإضافة إلى الأعراض السابقة صعوبة في البلع، انتفاخ اللسان، صعوبة التنفس، تسارع ضربات القلب و اضطراب الرؤية.
تشير الإحصائيات أن نسبة الوفيات تقدر ب 1 في المائة من حالات الإصابة بلدغات العقارب


تعتبر لدغة أفعة الكوبرا من بين الأنواع الأكثر صعوبة  حيث يظهر احمرار و تورم منطقة العضة في ظرف خمس دقائق يمكن أيضا أن تصاحبها النزيف و التقرح، و من الممكن معرفة نوع العضة هل هي سامة أم لا حيث أن الأفاعي السامة تترك ثقب أو ثقبين أما الأفاعي غير السامة فتترك اثأر الأسنان

الإسعافات الأولية للدغة العقرب و الأفعى:

ـ في اغلب الحالات يجب القيام ببعض الإسعافات الأولية لتجنب أي تأثيرات خطيرة على جسم الإنسان:
ـ على المصاب أن يستلقي على ظهره إن أمكن مع تجنب الحركة و المشي على الخصوص للتقليل من سرعة انتشار السم في جسم المصاب
ـ إزالة المجوهرات أو الملابس التي توجد في مكان اللدغة و عدم تناول أي طعام أو شراب
ـ ربط المنطقة التي توجد فوق اللدغة بشدة لمدة 15 إلى 20 دقيقة ثم فك الرباط بين 15 إلى 30 ثانية لمرور الدورة الدموية مع اعادة  إعادة هذه العملية إلى حين الوصول إلى المستشفى
ـ يجب تنظيف موقع اللدغة بالبيتادين أو بالماء و الصابون
ـ وضع كمادات باردة فوق مكان اللدغة لفترات متقطعة لمدة عشر دقائق ثم إزالتها لعشر دقائق أخرى
ـ تناول جرعة أو جرعتين من الباراسيتامول بعد كل أربع ساعات للتقليل من شدة الألم  و تجنب استعمال مضادات الحساسية
ـ عند حدوث التهابات في موقع اللدغة  يجب تناول المضادات الحيوية بعد الاستشارة الطبية


ـ عدم فتح الجرح الناتج عن اللدغة الذي قد يزيد من سرعة امتصاص السم
ـ في حالة تأخر إسعاف المريض يجب إجراء جرح في مكان اللدغة  بطول سنتمتر واحد و عمق نصف سنتمتر ثم يتم بعدها استخدام مصاصة الثدي لإخراج السم الناتج عن العضة مع تجنب مص السم بالفم  لأنه قد يعرض الشخص الذي قام بهذه العملية إلى التسمم أو دخول البكتيريا التي توجد في فم الشخص الذي يقوم بمص السم في الجرح  ما قد يؤدي إلى حدوث التهاب في مكان اللدغة
ـ ثم يجب بعدها نقل المصاب قبل مرور 24 ساعة على حدوث الإصابة إلى المستشفى في قسم المستعجلات لتجنب أي أعراض خطيرة و خاصة لدى الأطفال و كبار السن لأنه من الضروري استشارة الطبيب و لو في الحالات الخفيفة
ـ عند حدوث صعوبة في التنفس يجب وضع ماسك الأكسجين أو جهاز تنفس صناعي حسب حالة المريض و درجة الخطورة مع المراقبة الدائمة بالمستشفى
ـ قياس ضغط الدم للشخص المصاب لان من الممكن حصول انخفاض في ضغط الدم
  للدغة العقرب
ـ سيتم بعدها وصف بعض الأدوية المضادة للسم حسب نوعها، إن أمكن يفضل جلب الأفعى أو العقرب إن تم قتلها إلى المستشفى لمعرفة نوع هذه الأفعى أو العقرب و بالتالي إعطاء العلاج المناسب للشخص المصاب


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية