Open top menu

تعريف انخفاض ضغط الدم:

انخفاض ضغط الدم هو انخفاض قوة دفع الدم على جدران الشرايين و يمكن اعتبار شخص مصاب  بانخفاض ضغط الدم عندما يكون ضغط الدم الانقباضي أقل من 90 ملم من الزئبقي و الانبساطي أقل من 60 ملم زئبق و من خلال دراسات و بحوث الأطباء تبين أن المعدل الطبيعي و الأمثل لضغط الدم هو عندما يكون ضغط الدم الانقباضي 120 ملم من الزئبق و الانبساطي 80 ملم زئبق.
هناك معايير واضحة لتحديد ارتفاع ضغط الدم في حين الأمر مختلف بالنسبة لانخفاض ضغط الدم لان أعراض هذا المرض تكون غير واضحة لكن قد يؤدي الانخفاض الكبير لضغط الدم لعدة مخاطر صحية  كالإغماء، الإصابة بأمراض القلب، الغدد الصماء أو الاضطرابات العصبية و قد يؤدي إلى الوفاة نتيجة عدم وصول الأكسجين للدماغ و الأعضاء الحيوية الأخرى.
 
انخفاض ضغط الدم

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من انخفاض ضغط الدم:

انخفاض  ضغط الدم الانتصابي يحدث أثناء الوقوف فجأة  من وضعية الجلوس
انخفاض ضغط الدم بعد الأكل نتيجة الإفراط في الأكل و خاصة عند كبار السن
انخفاض ضغط الدم العصبي و هو ناتج عن اضطراب في الجهاز العصبي



أعراض انخفاض ضغط الدم:

 عند انخفاض ضغط الدم و في الحالات المفاجئة على الخصوص تحدث الأعراض التالية:
-التعب و زيادة الرغبة في النوم
-صعوبة التركيز
-الخمول أو الاكتئاب
-اضطراب النوم
-برودة اليدين و القدمين
-الشحوب
-الدوخة والقيء
- التعرق
- الصداع
-صعوبة الهضم
-العطش
- مشاكل في الرؤية أو السمع
-الشعور بألم في الصدر مصحوب بضيق في التنفس
-عدم انتظام ضربات القلب (الجسم يتفاعل لتتبع ضغط الدم والحفاظ على تدفق الدم الكافي إلى الأعضاء الحيوية)
بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم بسيط و دائم فذلك لا يسبب لهم الشعور بأي أعراض.  على عكس ذلك فان انخفاض ضغط الدم الحاد يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة على أعضاء جسم الإنسان بما في ذلك صعوبة التنفس و أمراض القلب التي تتطلب عناية طبية فورية

أسباب انخفاض ضغط الدم

-كبار السن،  مع التقدم في السن تصبح جدران الأوعية الدموية أكثر صلابة ما يمنع تدفق الدم بشكل صحيح  خاصة عند الجلوس لفترة طويلة ويقوم القلب في هذه الحالة بزيادة سرعة نبضات القلب أو عند الإفراط في تناول وجبات ثقيلة و هو ما يسمى بانخفاض  ضغط الدم الانتصابي
-النساء الحوامل، من الطبيعي انخفاض ضغط الدم خلال فترة الحمل  و ذلك لان بعض العوامل الهرمونية تسبب ارتخاء عضلات الشرايين والجدران الوريدية، والتي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم غير مزمن
- لأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب و الأوعية الدموية قد يمنع القلب ضخ كمية كافية من الدم
- الأفراد الذين يعانون من الدوالي وذلك لان ركود الدم في الدوالي يؤدي لانخفاض ضغط الدم
- الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري
- المرضى الذين يعانون من نقص الغدة الكظرية
-ضعف أو فرط نشاط الغدة الدرقية
-الوقوف لفترة طويلة خاصة عند صغار السن
-أثناء فترة الحمل
-تناول بعض الأدوية و العقاقير كالأدوية المعالجة لبعض الأمراض النفسية و العصبية و أدوية ارتفاع ضغط الدم
-النزيف الدموي أو فقدان الجسم كمية كبيرة من السوائل نتيجة العرق الغزير أو الإسهال الحاد
-التهابات حادة
-سوء التغذية أو نقص بإحدى الأطعمة التي يحتاجها الجسم  كالسكر أو البروتين وغالبا ما يسببها الرجيم غير المدروس



خطورة انخفاض ضغط الدم

يشكل ضغط الدم المنخفض خطورة على  بعض أعضاء الجسم و أهمها المخ و الكليتين و القلب نتيجة نقص حاد في كمية الدم المحمل بالأكسجين فنقص الأكسجين في المخ يؤدي إلى الإغماء و بالنسبة للكليتين يتسبب في فشل كلوي و نقص وصول الأكسجين للقلب يؤدي إلى هبوط قلبي حاد هذه الأعراض قد تأثر على صحة الإنسان أو إلى الوفاة


علاج انخفاض ضغط الدم

لتحديد العلاج الأنسب للحد من انخفاض ضغط الدم يجب أولا البحث عن سبب هذا المرض فعلى سبيل المثال تناول أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم قد يكون السبب وراء انخفاض الضغط في هذه الحالة يجب على الطبيب المختص تخفيض جرعات الأدوية المسببة لانخفاض ضغط الدم
 في كثير من الحالات سبب انخفاض ضغط الدم يكون غير معروف و يمكن علاجه بشرب السوائل بكثرة، تناول أطعمة منخفضة الدهون، تجنب الإفراط في تناول الطعام، عدم بذل جهد بدني بعد وجبات الطعام و الحد من استهلاك الكحول

وتصديا لهذه الأعراض والتي يسببها انخفاض ضغط الدم يجب رفع الرجلين في مستوى أعلى من الرأس و القلب بالإضافة إلى شرب كوب من المياه مع السكر أو شراب الليمون لرفع ضغط الدم بأسرع وقت ممكن.


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية