اعلانات

banner image

علاج البواسير الداخلية بجميع درجاتها

علاج البواسير الداخلية:
البواسير هو مرض منتشر و بالخصوص  لدى البالغين من الرجال حيث انه عبارة عن انتفاخ الأوردة  المتواجدة حول فتحة الشرج نتيجة تجمع الدم في هذه الأوردة بشكل غير طبيعي، و تعتبر السمنة من أهم أسباب الإصابة بالبواسير و أيضا قد تصاب المرأة بهذا المرض عند الحمل او أثناء الولادة نتيجة الضغط  الكبير على الأوردة المتواجدة في فتحة الشرج، في بعض الحالات النادرة يمكن ان يكون الإصابة بالبواسير دليلا على تواجد ورم خبيث أسفل المستقيم و الذي يصاب بها غالبا الأشخاص المسنين .


 يوجد نوعان من البواسير :

 البواسير الداخلية و البواسير الخارجية

  حيث أن البواسير الداخلية  تعرف بإصابة أوردة الجزء السفلي من المستقيم  بانتفاخات و تدليات غير مرئية من الخارج سواء من طرف المريض أو الطبيب المختص عكس البواسير الخارجية التي تكون واضحة خارج فتحة الشرج إذ أن البواسير الداخلية يتم تشخيصها عند وجود قطرات دم مع البراز بدون الشعور بأي ألام مصاحب لها. كلما كان علاج البواسير الداخلية مبكرا تكون النتيجة ناجحة مئة بالمائة  من دون حدوث أي تطور للمرض.


للبواسير الداخلية أربع درجات و التي تختلف طرق علاجها حسب الدرجة التي يعاني منها الشخص المصاب فكلما كانت مرحلة الكشف أولية و مبكر كلما كان العلاج أسهل و لا يستدعي تدخل جراحي و ذالك عبر اللجوء إلى الطبيب المختص  فور الشعور بآلام أو رؤية دم مع البراز، يمكن أن تكون هذه الأعراض دليلا على الإصابة بأمراض أخرى كسرطان الشرج و المستقيم لذالك لا يجب التهاون بها. 

علاج البواسير الداخلية:

1-البواسير الداخلية من الدرجة الأولى:

هي المرحلة الأولية و الأسهل حيت يمكن علاجها طبيعيا دون تدخل جراحي و تكون خلالها البواسير غير واضحة. يمكن علاج البواسير الداخلية من الدرجة الأولى عبر عدة طرق من أهمها استخدام المراهم و الأدوية الطبية القابضة للأوعية الدموية لتجنب تجمع الدم بها بشكل كبير و تعتبر الحمامات الدافئة أيضا من العلاجات الناجحة في المرحلة الأولية من البواسير للتخلص منها بشكل نهائي

2-البواسير الداخلية من الدرجة الثانية:

 تعتبر الإصابة بهذه المرحلة أكثر تطورا ما تستدعي عناية طبية اكبر. إلا أن نسبة علاجها طبيعيا تبقى ممكنة و ذالك عبر استخدام نفس العلاجات السابقة المذكورة في البواسير الداخلية من الدرجة الأولى  لكن في بعض الحالات التي لا ينفع معها العلاج الطبيعي  فيتم استعمال طرق  أكثر أهمية  و ضمانا لعلاج البواسير كالرباط المطاطي  او العلاج باستعمال الأشعة تحت الحمراء و أيضا يمكن استخدام الحقن المخثرة لعلاج البواسير و يتم اختيار العلاج حسب أسباب الإصابة و قد يؤدي تطور المرض عند عدم العلاج بالتدخل الطبي إلى تطوره إلى المرحلة الثالثة ثم الرابعة ما يستدعي التدخل الجراحي للتخلص من البواسير و التخفيف من معانات المريض للأعراض المصاحبة لهذا المرض .


3-علاج البواسير الداخلية من الدرجة الثالثة و الرابعة:

في اغلب الحالات يعتبر التدخل الجراحي الحل الأمثل للتخلص من البواسير و استئصالها نهائيا، حيث انه توجد عدة طرق لإجراء عملية استئصال البواسير الداخلية و تكون نسبة  نجاحها مرتفعة جدا مع عدم وجود أعراض جانبية لهذه العملية إلا في حالات نادرة و تتم هذه العملية سواء عن طريق التخدير النصفي أو الكلي حسب حالة المريض.
يتم اختيار نوع العملية حسب حالة المريض و درجة الإصابة  و أيضا حسب المعدات المتواجدة و التكلفة المادية ، ومن بين أكثر أنواع هذه العمليات انتشارا :
عملية استئصال البواسير بالليزر و ذالك عبر الليزر الجراحي
عملية استئصال البواسير عبر المشرط الكهربائي
عملية استئصال البواسير التقليدية  بشكل الكامل  ثم يتم بعدها خياطة المنطقة المصابة
علاج البواسير

يمكن للمريض أن يعود إلى حياته الطبيعية بعد أيام قليلة من عملية استئصال البواسير مع الابتعاد عن كل الأشياء المحفزة لظهور البواسير كتجنب زيادة الوزن و إتباع نظام غذائي صحي و سليم .

علاج البواسير الداخلية بجميع درجاتها علاج البواسير الداخلية بجميع درجاتها تمت مراجعته من قبل Ma3lomat في 5:12 م تقييم: 5

ليست هناك تعليقات: