Open top menu


فوائد التمر
تعد النخلة من الأشجار التي رافقت الإنسان العربي منذ القدم، كما أنها الوحيدة التي ذكرت في كل الكتب السماوية، ففي التوراة اعتبر اليهود التمر و عصارته مهمة لتنقية الجسم البشري من الأشرار، كما ورد ذكر النخل في الإنجيل، حيث أن المسيحيون اعتبروا أوراق النخيل رمز للإنتصار في الحروب تحمل في  مقدمة الجيوش، أما المسلمون  اعتبروا شجرة النخيل مباركة لما لها من فوائد، حيث أن النخل و التمر ذكر  في القرآن الكريم ب 17 سورة من أصل 144،


 كما أن العديد من الأقوام القديمة قدست شجرة النخيل كوادي الرافدين، السند، النيل و الجزيرة العربية قبل الإسلام، وتعد العراق من أهم المناطق التي تقوم بزراعة أشجار النخيل بكثرة في العالم.

فوائد التمر الصحية:

توفير الطاقة:
 يوفر التمر للجسم الطاقة الازمة لإحتوائه على نسبة مرتفعة من الكاربوهيدرات و السكريات الطبيعية كالجلوكوز و الفركتوز التي تعمل على تنشيط الجسم و ترفع من نسبة السكر بالدم، كما يحتوي على معدن البوتاسيوم الذي يحول السكر إلى طاقة.
معالج للإمساك:
يعمل التمر على تسهيل حركة الأمعاء الممتلئة بالأكل، نظرا لتوفره على نسب عالية من الألياف القابلة للذوبان، هكذا يتضح أن التمر يساعد بشكل كبير الأشخاص الذين يعانون من الإمساك.
يعالج فقر الدم:
 انخفاض مستوى الهيموجلوبين بسبب نقص الحديد يؤدي لفقر الدم، كما أن الحديد المتواجد بالتمور يساهم في جعل الهيموجلوبين يعالج فقر الدم، زيادة على ذلك احتواء التمر على فيتامين س يساعد الجسم على امتصاص الحديد.
يحافظ على صحة القلب:
 يساهم التمر في تنظيم معدل ضربات القلب و يجعل الضغط الدموي تحت السيطرة، كما أن توفر هذا الأخير على البوتاسيوم و المنغنيز يساعد في تحسين عمل القلب و يقلص من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
الكولسترول:
 لا يحتوي التمر لا على الدهون الزائدة و لا على الكولسترول، لذلك يمكننا تعويض المواد الغذائية الغنية بالدهون و الخالية من الكولسترول بالتمر، لما له من خصائص غذائية صحية بنفس السعرات الحرارية.
مفيد لصحة الجهاز الهضمي:
 باعتبار غنى التمر بالألياف الغذائية القابلة و الغير قابلة للذوبان، الأمر الذي سيفيد في تيسير عمل الجهاز الهضمي و وقايته من العديد من التهابات الأمعاء و القولون.
مفيد في فترة الصباح:
في صحيح البخاري ورد عن الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة و السلام " من تصبح كل يوم سبع تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم و لا سحر"، الشيء الذي يوضح لنا أن للفترة الصباحية فوائد جمة لتناول التمر نذكر منها:
- مصدر للطاقة.
- مصدر للفيتامينات و المعادن.
- مصدر طبيعي للسكريات البسيطة.
- يساهم في الشعور بالشبع، التركيز و الإسترخاء.
  خصائص التمر المضادة للأكسدة في حماية المخ و خلاياه:
كشفت الدراسات الأسيوية أن التمور تعالج نقص التروية الدماغية، نظرا لتوفرها على الأنزيمات المضادة للأكسدة المتواجدة فيها، التي تقوم بدورها في إمداد المخ بالأكسجين و إزالة بروكسيد الهيدروجين و الدهون، الشيء الذي ينتج عنه حماية الدماغ و الخلايا من التلف التأكسدي أو الإنكماش و الضمور.

فوائد التمر الجمالية:

فوائد التمر بالنسبة للبشرة:
احتواء التمر على فيتامين س المضاد للأكسدة و الذي يحفز على إنتاج الكولاجين الذي يعيد الحيوية و النشاط للبشرة، بالإضافة إلى أنه يمنع تراكم الميلانين الذي يؤدي إلى عدم تكون التجاعيد، كما أن توفر التمر الجاف على فيتامين أ يساهم في القضاء على الخلايا الجافة و الميتة و يقوم بتجديدها و بالتالي الحصول على بشرة نضرة ومتوهجة.
فوائد التمر بالنسبة للشعر:
يعد التمر الجاف غذاء فعال لفروة الرأس، كما أنه يقوي الشعر ويحافظ على      صحته، بالإضافة إلى أنه يعتبر وسيلة طبيعية للحماية من تساقط الشعر، وذلك لإحتوائه على فيتامين  الذي يمنع من الضعف والهشاشة .B5

فوائد التمر الأخرى:

يتضمن تناول التمر على الريق فوائد صحية جمة نوضحها على الشكل التالي:
- تيسير مراحل الولادة، الحمل و النفاس لإحتوائه على الألياف الغذائية الجيدة و السكريات السريعة الهضم.
- عدم تشكل الحصيات بالمرارة.
- الوقاية من البواسير و من سرطان الأمعاء الغليظة.
- احتواء التمر على الفلور يساهم في منع الأسنان من التسوس.
- توفر التمر على البوتاسيوم، فيتامين ج و الصوديوم يعمل على الوقاية من السموم.
- ملين للعظام و معالج للكساح لتوفره على الفوسفور، فيتامين أ و الكالسيوم.

للتمر فوائد متنوعة و متعددة، هذا و لا يجب أن نغفل أن نواة التمر هي الأخرى لا تقل أهمية، لغناها بالبروتينات و الدهون التي تعمل على مقاومة التجاعيد و المحافظة على الصحة العامة للبشرة و الشعر، كما تتميز بتوفرها على الألياف الغذائية و مضادات الأكسدة، لذلك فالتمر أو شجرته لا تخص مجتمع عن غيره، بل هي من الفواكه الجافة التي تهم كل دول العالم دون تمييز، لما لها من خصائص رائعة تجعلنا نخصص لها مكانا في موائدنا يليق بقيمتها المضافة.
  



Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2018 معلومات طبية