Open top menu
1 ديسمبر، 2016

طرق منع الحمل للرجال

موانع الحمل اسم مرتبط بالمرأة عند سماعه لأول وهلة، فكما هو متعارف عند مجتمعاتنا العربية مع الأسف فإن النساء هن المطالبات دائما باستعمال موانع الحمل و السيطرة على الإنجاب، فرغم تعدد طرق موانع الحمل لدى النساء فهي لا تخلو من الآثار السلبية كالنزيف و الإصابة بالأمراض الخطيرة.
 منع الحمل لرجال
طرق منع الحمل لرجال
 لذلك اكتشفت وسائل لمنع الحمل البديلة الخاصة بالرجال، فالإنجاب أو عدمه يعد عملية مشتركة بين الزوجين، فكما تتحمل المرأة عبء الحمل من بدايته إلى آخره بكل ما يحمله من تعب وآلام وتغيرات هرمونية ونفسية، فلا بأس على الرجل أن يتحمل هو الآخر بدوره جزءا من المسؤولية باستعماله لوسائل منع الحمل لتنظيم أسرته و للتخلص من الضغوطات و أعباء الحياة اليومية.



الوسائل المعتمدة لمنع الحمل بالنسبة للرجال:

تعددت وسائل الحمل للرجال فمنها ما يعتمد على العقاقير والأدوية التي تؤثر على عمل الخصية ومنها ماهو طبيعي بدون استعمال أدوية وهي الأكثر انتشارا نذكر منها:

1) الواقي الذكري:

 من الوسائل الأكثر استعمالا ويكاد يكون بدون أضرار جانبية، إذا استعمل ووضع بطريقة صحيحة قبل الجماع ، كما يعتبر هذا الأخير بمثابة حاجز لمنع عملية الإتصال بين السائل المنوي والمهبل، والإفرازات التي من المحتمل أن تكون مرفوقة بتقرحات أو عدوى في الأعضاء التناسلية، كما يتميز الواقي الذكري بمناعة تجعله محميا من خطر الإصابة بالفيروسات المسببة للإيدز أو أي عدوى منقولة جنسيا، لكن بالرغم من ذلك فإن للواقي الذكري آثار جانبية متمثلة في: إمكانية حدوث حمل بسبب أن الواقي عبارة عن مطاط و قد يتعرض للقطع أثناء ممارسة العلاقة الجنسية بين الأزواج، مما يؤدي إلى تسرب الحيوانات المنوية منه باتجاه البويضة لتلقيحها.

2)  تجنب الجماع بين الزوجين:

وسيلة جيدة و مانع حمل طبيعي وبسيطة لمنع الحمل لكنها غير دقيقة، نظرا لصعوبة تحديد فترة التبويض لبعض النساء بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية.

3) القذف خارج المهبل:

وهي من الوسائل الطبيعية لمنع الحمل الخالية من المخاطر، لكنها غير دقيقة وليست فعالة بسبب إمكانية نزول سائل منوي شفاف يحمل العديد من الحيوانات المنوية، الشيء الذي قد يؤدي لحدوث الحمل، هذا بالإضافة إلى حدوث احتقان وآلام على مستوى الحوض بالنسبة للزوجة.

4) عملية ربط الوعاء الناقل للحيوانات المنوية:

تعد من أهم الطرق لمنع الحمل و نسبة نجاحها تتجاوز %99، ومن الدول الغربية الأكثر استعمالا لهذه الطريقة نذكر الهند و الصين المعروفتين بالكثافة السكانية، كما تعد طريقة ربط الوعاء الناقل للحيوانات المنوية بمثابة عملية جراحية بسيطة، تحدث على مستوى كيس الصفن  يتم فيها استعمال التخدير الموضعي وتستغرق مدتها نصف ساعة، تتم عبر ربط الوعاء الناقل الذي تمر منه الحيوانات المنوية إلى السائل المنوي، وكنتيجة لذلك تتم عملية قذف السائل بشكل طبيعي لكن دون وجود الحيوانات المنوية داخله، وبعد العملية تكون لها تأثيرات جانبية بسيطة سرعان ما تزول كالألم واحتقان الخصيتين، كما أنه يجب على الرجل أخذ الأدوية لمدة ثلاث أشهر بعد العملية للحفاظ على سلامته، و تقوم هذه العملية على منع الحمل بشكل دائم ولكن ليس قطعا، بحيث يستطيع الرجل في المستقبل إن رغب في الإنجاب مجددا أن يفك الربط.

5) حقن التستوستيرون:

تستعمل حقنة التستوستيرون شهريا بالنسبة للرجال وتحقن في عضلات مؤخرته لكي تقوي من الهرمونات المضادة لإنتاج السائل المنوي، وتعد طريقة فعالة لكنها لا تخلو من التأثيرات السلبية كالتقلبات المزاجية، ظهور حبوب في الوجه، هذا بالإضافة إلى التخوف من عدم قدرة الخصية على استعادة نشاطها كما السابق، في حال التوقف عن أخذ هذه الحقنة.

6) حبوب تشل العضلات:

تستخدم هذه الحبوب في شل عضلات الجهاز التناسلي عند الرجال، الأمر الذي يؤدي إلى منع الحيوانات المنوية من الخروج من مخدعها أثناء عملية القذف.

7) استخدام جل Vasalgel:

 وهو عبارة عن أسلوب جديد مبتكر من طرف مؤسسة أمريكية لمنع الحمل للرجال ومن المنتظر طرحه في الأسواق العام القادم، ويتم عبر حقن هذا الجل داخل الوعاء المنوي للرجل، وبمجرد دخوله للوعاء لفترة لا بأس بها يتجمد الجل لكي يقطع الطريق على الحيوانات المنوية من التوغل خارج مدار العضو الذكري، كما تتميز هذه الطريقة بكونها ذات تكلفة قليلة مقارنة مع وسائل منع الحمل الأخرى، بالإضافة إلى أنها لا تمنع الحمل نهائيا حيث يمكن إيقافها في أي وقت ليتم الحمل بشكل طبيعي.



تأسيسا على ما سبق نجد أن موانع الحمل الخاصة بالرجال بات من الضروري استعمالها، لكي يشارك الرجل زوجته في تنظيم الأسرة و أيضا هي فرصة له لكي يزيح عبء ثقيل عن كاهلها  لطالما تحملته منذ القدم بدون تذمر، وهذا الأمر ينطبق بشكل خاص على الرجل العربي المعروف برفضه لإتباع أي وسيلة لمنع الحمل، ظنا منه أن هذا الأمر قد يقلل من شأنه أو ينتقص من قدرته الذكورية و الرجولية، وهذا تفكير جد خاطئ ويحتل مساحة كبيرة من التخلف العقلي الذي يصيب مجتمعاتنا العربية التي تعطي الأولوية للذكور دون الإناث، لذلك يجب علينا تصحيح هذه الأفكار الخاطئة و أن نحذو حذو الدول الغربية التي تجاوزت هذه الأمور من سنوات خلت، وتعتبر أن موانع الحمل اكتشفت ليستعملها الرجال و النساء على السواء وليس النساء فقط، وختاما يجب علينا جميعا كمجتمعات عربية أن نسهم في نشر ثقافة التعامل الجنسي السليم وكيفية تنظيم الأسرة بشكل صحيح.       


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2016 معلومات طبية