Open top menu

ما هو النقرس

يعد النقرس او داء الملوك من الأمراض الأكثر شيوعا منذ قديم الزمان، وهو معروف في أوروبا بداء الملوك لكثرة تناولهم للحوم والكحول، لكن نجد في عصرنا الحالي هناك مسببات أخرى إلى جانب الإفراط في تناول اللحوم الحمراء، كما أن النقرس ينتشر بين صفوف الرجال أكثر من السيدات، أما النساء فقد يصبن به فقط عند مرحلة سن اليأس.
النقرس كذلك عبارة عن التهابات مفصلية قد تكون حادة تارة وقد تكون مزمنة تارة أخرى، السبب فيها راجع لارتفاع في مستوى حمض البوليك الموجود بالدم، الذي يتسبب في الترسبات الحمضية في المفاصل والكلى مسببة بذلك الحصى الكلوي.
صورة حقيقية لجرح مفتوح لمرض النقرس
صورة لجرح مفتوح لمرض النقرس
تتواجد الترسبات الحمضية في مناطق كثيرة كالكاحل والركبة، أصابع اليد والقدم، لكنه في أغلب الحالات يظهر في الأصبع الكبير للقدم وينتج عنه ألم أحيانا يعرف بإسم مسمار القدم.

أسباب داء النقرس:

السبب الحقيقي في ظهور النقرس او ما يسمى  داء الملوك هو ارتفاع نسبة حامض البوليك في الدم، وقد لا يظهر النقرس في حالات معينة رغم النسب العالية للحامض وذلك لأسباب مجهولة ومن العوامل المسببة لمرض النقرس نذكر الآتي:
- الإفراط في تناول كميات هائلة من الكحول كالبيرة.
- استعمال عقاقير لعلاج ضغط الدم والتي تساهم بدورها في التخفيض من نسبة الأملاح والمياه بالجسم.
- قلة الحركة والنشاط الرياضي كالبقاء لفترات طويلة طريح الفراش.
- الأمراض المزمنة كمرض السكري وضيق الشرايين بالإضافة لإرتفاع نسبة الدهون بالدم.
- الإفراط في أكل اللحوم الحمراء.
- عدم معالجة الضغط المرتفع.
- تناول بعض الأدوية الخاصة بمرض القلب كالأسبرين، وبالنسبة لمرضى الكلي معروفة بإسم السيكلو سبورين.

أعراض مرض النقرس:

تظهر أعراض النقرس دون سابق إنذار خاصة في فترات متقاربة من الليل تتمثل في التالي:
- نوبات و التهابات حادة على مستوى مفصل وأصبع القدم الكبيرة، وقد تؤثر على أماكن مفصلية أخرى كالركبتين، الكاحل، اليدين والحوض.
- انتفاخ واحمرار وألم حاد في مفصل القدم كما يصبح شديد الحساسية.
- إهمال العلاج يؤدي إلى تطور الحالة لتصبح مزمنة والمناطق المتأثرة بالنوبات قد تتعرض لتشوهات تحت المفاصل والجلد.


علاج النقرس:

علاج النقرس يعتمد على العلاج عن طريق الأدوية و اتباع حمية غذائية معينة كما هي ممثلة في الآتي:

العلاج بالأدوية :

 يمكن لمريض النقرس أخذ دواء الألوبيرينول وهو عبارة عن أقراص تؤخذ بمقدار واحدة باليوم، وهي تعمل على منع النوبات، حماية المفاصل من التشوه وتساهم أيضا بشكل كبير في التخفيض من حمض البوليك بالدم، كما يستطيع المريض أخذ حقنة في المفصل أو أقراص من الأدوية السيترودية أو المضادة للإلتهاب.

العلاج باتباع حمية غذائية:

أ ) ذلك سيتم فقط من خلال تغيير العادات الغذائية الخاطئة وتجنيب مريض النقرس الأطعمة التالية:
- الإمتناع عن تناول المشروبات الكحولية.
- اللحم، السمك والدجاج خلال النوبات الحادة.
- السبانخ، الخرشوف والباذنجان.
- المربى المحتواة على بذور.
- التوابل، البهارات والمخللات أثناء النوبات الحادة.
- التوت، الفراولة والتين.
ب ) أما بالنسبة للأغذية التي تفيد في معالجة مريض النقرس نذكر الآتي:
- عصير العنب مفيد جدا حيث أنه يقوم بتخفيض حمض البوليك في الدم.
- الأناناس فعال جدا في حالات السمنة و الإلتهابات المفصلية.
- منقوع الزنجبيل يستعمل قبل الأكل كدواء لمرضى النقرس.
- عصير الكرفس المفيد في معالجة الإلتهابات المفصلية لمرض النقرس، وذلك بشرب مقدار نصف قدح يوميا لمدة تتراوح بين خمسة عشر إلى عشرون يوما.
- تناول الفجل يسكن من آلام وأوجاع النقرس.
- عصير الليمون ودوره الفعال في علاج النقرس بواسطة إذابة الأملاح المترسبة بالمفاصل.


النقرس مرض يجب أخذ الحيطة والحذر منه بشتى الوسائل والطرق وفي حالة الإصابة به يجب إتباع أنظمة غذائية معينة كالإكثار من الحليب، الألبان ومشتقاته، بالإضافة للإفراط في تناول الأغذية الغنية بالكربوهيدرات المركبة كالخبز من الحبوب الكاملة. وبالمقابل يجب على المرضى التقليل من تناول اللحوم الحمراء، المأكولات البحرية وطبعا الإبتعاد كل البعد عن المشروبات الكحولية، هذا مع ضرورة الإنتباه لإستهلاك الكميات التي تحافظ على وزن صحي سليم.


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية