Open top menu

ما هو مرض فيروس زيكا ؟

مرض زيكا عبارة عن فيروس اكتشف في سنة 1947 لأول مرة في غابة زيكا بأوغاندا، حيث أصيبت فصيلة من الحيوانات تسمى بقرود الريص، ثم عاد للظهور في السنوات الأخيرة لينتشر بين البشر في مناطق متفرقة من العالم كإفريقيا، شمال شرق آسيا، الأمريكيتين الشمالية والجنوبية، وبعض دول المحيط الهادي, و عرف اكثر بالبرازل عند تنظيمها للاولمبياد سنة 2016 و التي واجهت صعوبة و ظغوطا كثيرة في حصر المرض قبيل وصول موعد الاولمبياد.
 بفيروس زيكا
صورة لطفل مصاب بفيروس زيكا

 كما أن انتقال فيروس زيكا يتم عن طريق البعوضة الزاعجة المصرية بواسطة حمى الدانغ والصفراء، كما أوضحت الدراسات عن وجود علاقة بين إصابة النساء الحوامل بهذا المرض، والأطفال الذين يعانون من التشوه الخلقي كالصعل ( صغر حجم الرأس ) وهو عبارة عن اضطراب عصبي يؤثر على جمجمة الطفل ويحد من نمو دماغه، الشيء الذي يجعل هذا الأخير محتاج لرعاية مكثفة ومستمرة .   

أعراض فيروس زيكا:

أهم الأعراض الشائعة لفيروس زيكا تتضح في الآتي:
- التهاب ملتحمة العين.
- آلام في المفاصل و العضلات.
- الطفح الجلدي.
- ارتفاع درجة الحرارة.
- وعكة صحية بسبب لسعة البعوضة تمتد من يومين إلى 7 أيام.
وقد لا تظهر هذه الأعراض في بعض الحالات على المرضى فكل شخص من بين أربعة أشخاص لا تظهر عليه أعراض فيروس زيكا.
   فيروس زيكا

الوسائل الوقائية لمكافحة فيروس زيكا, كيف احمي عائلتي:

لحد الساعة لم تسجل أية حالة وفاة بالرغم من خطورة الإصابة بالمرض، كما أنه لا يوجد علاج أو لقاح شاف لفيروس زيكا، العلاج المتوفر هو تسكين الألم و التخفيض من الحرارة، بالإضافة إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات الإحترازية للحماية من الفيروس تتمثل في ما يلي:


استخدام دهانات لطرد البعوض:

 يوصي الخبراء بتجنب لسعات البعوض الناقل الرئيسي لفيروس زيكا، بتغطية الجلد المكشوف بدهان و مرهم طارد للبعوض، مكون من مواد خاضعة للتجارب وهو عبارة عن واق من اللسعات، كما يمكن للنساء الحوامل استعمالها لكن مع ضرورة الاستشارة الطبية.

حماية المنزل من البعوض:

تتمثل في التواجد المكثف في الأماكن التي توجد بها حماية من البعوض، كالأبواب المغلقة أو النوافذ المغطاة بأسلاك شبكية، بالإضافة إلى الناموسيات التي تشكل مصدر وقاية من لسعات البعوض الشديدة خاصة في وضح النهار.

أخذ الإحتياط من النباتات المتواجدة بالأواني:

ينصح الخبراء المواطنين بالحذر من المياه الراكدة التي قد توجد بها يرقات البعوض كالبرك والمزهريات، النباتات الموضوعة في أواني، أقفاص الطيور و أواني غذاء الحيوانات الأليفة، كذلك تغطية خزانات المياه و أحواض السباحة حتى حين تطهيرها بالكلور الذي يقضي على البعوض.

الإغلاق المحكم للقمامة:

 قد تصبح النفايات المنزلية مرتعا لتكاثر البعوض بسبب تراكم المياه، كما يجب وضع النفايات في أكياس بلاستيكية و إغلاقها بإحكام، بالإضافة إلى التخلص من مواد البناء و الإطارات القديمة التي من المحتمل أن تكون مأوى ليرقات البعوض.

استخدام أجهزة لمكافحة البعوض:

تعتبر هذه الأجهزة كثيرة ومتنوعة ومنتشرة عبر العالم، فمنها ما يحاكي جسم الإنسان من خلال انبعاث ثاني أوكسيد الكاربون والحرارة، الشيء الذي يجعل هذا الجهاز بمثابة طعم ينجذب إليه البعوض، ومنها ما يستعمل في رش مبيدات البعوض باستخدام شاحنات متنقلة، لكن في هذه الحالة قد تكون لها آثار سلبية على الكائنات الحية كالإنسان، الفراشات، النحل و أنواع أخرى من الحشرات.


و أخيرا يجب أخذ الحيطة و الحذر من مرض فيروس زيكا الذي أصبح منتشرا بشكل كبير في بعض دول العالم، فرغم عدم وجود حالات وفيات بسبب المرض. مع ذلك يجب الإلتزام بالطرق الوقائية لمكافحة فيروس زيكا في ظل غياب الوسائل العلاجية الطبية، و الإمتثال لنصائح وتحذيرات منظمة الصحة العالمية التي تطالب بعدم أو تأجيل السفر بالنسبة للأشخاص الذين يودون الذهاب للدول التي ينتشر بها الفيروس و خاصة النساء الحوامل توخيا لنتائج قد لا تحمد عقباها. 


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية