Open top menu

  البهاق

البهاق عبارة عن مرض جلدي شائع حيث تقدر نسبة المصابين بهذا الداء حوالي 1.5 % من سكان العالم، وهو غير معدي وليست له أضرار على صحة المريض، كما أنه يعتبر نتيجة لتحطم خلايا صبغية أو  تراجع في وظائفها، بالإضافة إلى ظهور بقع بيضاء خالية من صبغة الميلانين الموجودة في الجسم، وهو المسؤول عن لون الشعر، الجلد والبشرة و ينتشر في الأطراف وفي أنحاء الجسم، وهو مرض صعب من حيث مدة العلاج، 
علاج البهاق بالاعشاب

كما أن أسباب البهاق او البرص غير معروفة، لكن أخصائيي المجال رجحوا أن تكون أسبابه ناتجة عن: خلل في المناعة حيث أن الجهاز المناعي يحارب الخلايا الملونة في الجسم، بالإضافة للصدمات النفسية، التلوث المناخي أو بسبب المواد الكيميائية الصناعية و المشاكل الكبدية.
لمرض البهاق عدة أنواع كالبهاق الطبيعي، المنتشر، المقطعي والبهاق الطرفي ويعتبر هذا النوع هو الأخطر على الإطلاق وصعب من حيث العلاج، فهو يصيب الشفاه وأطراف اليدين والقدمين، كما أن استجابته للأشعة والكريمات الموضعية تكاد تنعدم أو لا تشكل استجابة أصلا.

علاج البهاق بالاعشاب و الطب البديل:

- شرب حبة البركة مغلي يوميا صباحا مفيد للبهاق.
- مزج عصير البصل والخل ونعمل على وضع هذا المزيج في مكان البهاق خمسة أيام يوميا.
- تناول الخبز والزيتون، الخضار المسلوقة لعلاج البهاق.
- اللجوء لتمارين الاسترخاء والتأمل فهي مفيدة لوقف البهاق.
- نقع أربعون جراما من بذور الفجل في كمية ضئيلة من الخل وتترك لمدة ليلة، بعد ذلك توضع في مكان البهاق وتترك لساعتين ثم تغسل.
- خلط عصير الليمون مع الريحان المعروف باحتوائه لمضادات فيروسية وفوائده الجمة للبشرة، لمدة ثلاث مرات يوميا، وللحصول على نتائج إيجابية أكثر، يجب المواظبة على هذه العملية على الأقل لمدة نصف عام.
- تجفيف التين وطحنه وعجنه بالماء ووضعه على البقع المتضررة من البهاق.
- خلط الطين الأحمر مع عصير الزنجبيل ووضعه على البقع، ونعلم أن الطين الأحمر يساعد على إعادة تصبغ الجلد لاحتوائه على النحاس، كما يساهم الزنجبيل هو الآخر على تدفق الدم للأماكن المصابة.


علاج مرض البهاق بتعديل النظام الغذائي

نقص التغذية من الأسباب المؤدية للإصابة بمرض البهاق، لذلك يتوجب أن يتضمن النظام الغذائي على العناصر التالية:
1- فيتاميني B9 و B12: حيث نجد أن أكثر من 80% يعانون من النقص في هذين الفيتامينين، ومن الأغذية الغنية بفيتامين B9 بذور عباد الشمس، الخميرة، الكبد و الأعشاب المجففة، أما بالنسبة للأغذية الغنية بفيتامين B12 لحم البقر، الدجاج، الحليب، الكبد، الجبن، الضأن والأسماك.
2- النحاس: يعمل على القضاء على الجذور الحرة التي تدمر الخلايا الصبغية، كما يقوم بعلاج الميلانين ومن الأغذية الغنية بالنحاس نذكر : المحار، مسحوق الكاكاو، الشوكولاتة، المكسرات، الطماطم المجففة وبذور البطيخ. كما ويجب عدم الاستهلاك المفرط للنحاس والرصاص للأضرار الناتجة عنهما كالخرف، الإكتئاب، ارتفاع ضغط الدم و الإسهال.

الطرق الحديثة لعلاج البهاق طبيا:

الإكتشافات الطبية الحديثة أعطت الأمل لمرضى البهاق للتخلص منه نهائيا باتباع وسيلتين للعلاج وهما:

العلاج بطريقة الأشعة Puva:

 وهي عبارة عن عقار يستعمل على الجزء المصاب ليجعل الجلد أكثر قابلية للتعرض لهذه الأشعة التي تقوم بتنشيط الكمية الضئيلة من الميلانين المتبقية في الجسم، وتتراوح مدة الجلسات بين الواحدة إلى ثلاث جلسات في الأسبوع.

العلاج بطريقة Minigraft 

تتم عبر زراعة خلايا صبغية طبيعية وسط البقعة البيضاء وتستغرق هذه العملية بضع ساعات ويمكن للمريض الخروج يوم العملية.



وبصفة عامة فالبهاق ليست له تأثيرات على مستوى الصحة، باستثناء نقص في المناعة الشيء الذي يتطلب القيام بالفحوصات المخبرية للتأكد من احتمالية وجود الأمراض المصاحبة للبهاق كالثعلبة، الغدة الدرقية والأنيميا الخبيثة، فبالرغم من أن البهاق يسبب الضرر و الضغط النفسي لكنه يبقى حالة مرضية تفرض علينا الصبر ثم الصبر والالتزام للقضاء عليه.




Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية