Open top menu

كيفية  التخفيف و تسهيل من ألام الولادة الطبيعية  
 تخفيف الام الولادة
مما لا شك فيه أن كل امرأة حامل تتساءل كيف يكون الم الولادة و تتمنى أن يكون الم الولادة اقل شدة  لذلك يجب معرفة طرق لتخفيف حدة   ألام الولادة الطبيعية الذي يكون عبارة عن عدة انقباضات متتالية للرحم و ألام خروج الجنين عبر الرحم الذي يستمر لعدة ساعات حسب كل امرأة.

يجب إتباع بعض الطرق الفعالة للتخفيف من ألام الولادة الطبيعية:

ـ الحركة و تغيير الوضعية:

 المشي أثناء فترة المخاض يخفف الألم و يسهل نزول الجنين إلى الحوض، ينصح بتغيير الوضعية كل 15 إلى 30 دقيقة مع تجنب الاستلقاء على الظهر لأكثر من 30 دقيقة لأنه يقلل من تدفق الدم إلى الجنين.

ـ تمارين الاستلقاء و التنفس:

 يشكل الخوف و القلق الأسباب الرئيسية  لضغط العضلات ما يزيد من شدة ألام الولادة ، لذالك يجب إتباع تقنيات الاستلقاء و التنفس عند الشعور بانقباضات بأخذ نفس عميق ثم الاسترخاء عند الزفير بإخراج الهواء من الفم ثم القيام بالزفير لإدخال الهواء من الأنف.


ـ التنويم المغناطيسي:

 الهدف منه هو  التقليل من الشعور بالألم  عند المرأة الحامل أثناء الولادة  عن طريق التفكير في أشياء ايجابية و ممتعة . التنويم المغناطيسي لا ينصح به عند الأشخاص المصابين باضطرابات نفسية أو سبق لهم العلاج من هذه الاضطرابات.

ـ التدليك:

 يتم تدليك أسفل الظهر ببطء من طرف الزوج أو فرد من أفراد أسرة المرأة الحامل و يعتبر من أفضل طرق تخفيف ألام الولادة حيث يساعد على استرخاء العضلات المتوترة و تخيف الخوف و القلق. أكد عدة خبراء أن التدليك يحسن الدورة الدموية ما يساعد على تخفيف الشعور بالألم.

ـ العلاج بالإبر:

 يستخدم هدا العلاج عن طريق إدخال إبرة صغيرة في منطقة معينة من الجسم لتخديرها و بالتالي تخفيف حدة الانقباضات خلال الولادة الطبيعية.

ـ العلاج بالماء:

 أخد حمام دافئ يساعد المرأة الحامل على تحرك الجنين بسهولة، تحسين الدورة الدموية و استرخاء العضلات ما يجعل انقباضات الولادة خفيفة.

ـ حقنة الماء المعقم:

 يتم حقن كمية صغيرة من الماء المعقم في مناطق معينة أسفل الظهر من طرف الممرضة ما يخفف ألام الولادة لمدة تتراوح بين 40 إلى 120 دقيقة. حقن الماء المعقم يكون مصحوب بآلام حاد أثناء مدة قصيرة في موقع الحقن.

ـ ضمادات ساخنة أو باردة:

 تستخدم الضمادات الساخنة أو الباردة على مستوى مناطق الألم كالبطن، العجان و أسفل الظهر يقلل من الإحساس بالآم، و يمكن أيضا استخدام الوسادة الكهربائية أو قنينة ماء ساخنة أو باردة.


ـ شرب السوائل:

 أثناء مرحلة المخاض يجب على المرأة الحامل شرب السوائل بكثرة و خاصة الماء لتخفيف تقلصات الولادة.

ـ الزيوت الطبيعية:


 وضع قطرات من زيت طبيعي كالافندر التي لها رائحة عطرة و تساعد على الاسترخاء على فوطة مبللة بالماء ثم يجب استنشاقها أثناء  الولادة.
الم الولادة
من المؤكد أن الم الولادة صعب و تملاه الآهات و الدموع، ولكن مع أول نظرة واحتضان للجلد الناعم والأقدام والأيدي الصغيرة للطفل الرائعة ، يزول كل ذلك لتبقى ذكرى النظرة الأولى هى الفارقة طول العمر


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية