Open top menu

ماهي الهستيريا


تعد الهستيريا مرض نفسي عقلي، ناتج عن اضطرابات تحدث على مستوى الدماغ، تؤدي إلى عدم السيطرة على الإنفعالات والتصرفات، ويصاحبها قلق شديد ونوبات فقدان الوعي، بالإضافة إلى الإنفجارات العاطفية كالبكاء أو الصراخ التي غالبا ماتقع أمام الآخرين ويكون الغرض من ذلك الهروب من موقف مؤلم ومحزن أوجذب اهتمام الناس.
هيستيريا


تجدر الإشارة إلى أن كلمة هستيريا تم اشتقاقها من الكلمة اليونانية هسترون أي الرحم، حيث أن في الطب اليوناني القديم كان هناك اعتقاد خاطئ بأن  مرض الهستيريا يصيب النساء فقط، بالنظر لكون المرأة هي التي تكون أكثر تعرضا للشعور بالإنقباضات والتحركات التي تحدث في الرحم ، لكن اتضح فيما بعد أنها فكرة خاطئة وهذا المرض يصيب النساء والرجال على حد سواء رغم انتشاره في صفوف النساء بنسب كبيرة.

أنواع الهستيريا:

تنقسم الهستيريا إلى نوعين: الهستيريا التفككية والتحولية


الهستيريا التفككية
أما بالنسبة للنوع الأول فنقصد بها اضطراب وتفكك على مستوى الشخصية وحدوث خلل في وظائفها، الشيء الذي يؤدي بالمريض للقيام ببعض التصرفات الغريبة التي ليس لها معنى، كأن يقوم بالمشي أثناء نومه بدون وعي أو إدراك منه وعند استفاقته من هذه الحالة لا يتذكر ماحدث ولا كيف وصل لمكان معين وهو يمشي نائما.
الهستيريا التحولية
أما النوع الثاني فمعناه أن المريض يلجأ إلى حيل لاشعورية كالتحويل، فيحول الإضطرابات والإنفعالات النفسية والقلق إلى ردود أفعال مترجمة بحركات جسدية وعضوية غريبة.

أعراض الهستيريا:

تتضح الأعراض الهستيرية في أعراض حسية وحركية


الأعراض الحركية:

-الشلل الهستيري: وهو الأكثر انتشارا حيث يختلف من مريض لآخر ويتنوع بين شلل الأطراف، الشلل النصفي، أوالشلل الكلي.
-فقدان الصوت: في هذه الحالة يفقد المريض صوته ويلجأ للغة الإشارة للتعبير رغم عدم تضرر الأحبال الصوتية وتحدث غالبا عندما يضطر المريض للإعتراف بخطئ معين.

الأعراض الحسية:

-العمى الهستيري: ويحدث في حالة إصابة المريض بصدمة قوية تجعله يفقد البصرلاشعوريا  لعدم رغبته في رؤية أشياء مزعجة ومؤلمة.
-الصمم الهستيري: وهو نتيجة لعدم رغبة المريض لسماع أخبارأو أحداث محزنة بدون سبب عضوي.

أسباب الهستيريا:


من الأسباب الأكثر انتشارا لمرض الهستيريا هو العامل الوراثي، رغم أنه يظل ضعيفا بالمقارنة مع العامل البيئي الذي يعد من أحد المسببات الرئيسة في مرض الهستيريا، كما أننا نلاحظ أن مريض الهستيريا يتميز بالنحافة والضعف الجسمي، هذا بالإضافة لأسباب أخرى كالإحباط وخيبات الأمل التي قد يتعرض لها المريض إثر فشله في الوصول لغاية معينة، هذا ونجد أن الأخطاء التي يقوم بها الآباء اتجاه الأبناء كالخوف الزائد عليهم من المحيط الخارجي و التدليل المبالغ فيه، هو الآخر سبب مباشر يوصلنا لمرض الهستيريا.


علاج الهستيريا:

علاج الهستيريا بواسطة العسل:

يعد العسل علاج لمرض الهستيريا حيث أنه يقوم بحرق الدهون التي قد تكون سببا في انسداد صمامات القلب، فهو يمنع بشكل كبير حدوث ارتفاع ضغط الدم، وهكذا يمكننا تجنب الهستيريا خاصة في المواقف الصعبة.

علاج الهستيريا بواسطة الخس:

يعتبر تناول عصير الخس من الأشياء المساعدة للتخفيف من الهستيريا، حيث أن تناول الخس والخضروات بشكل يومي يساعد على طرد السموم التي من المحتمل أن تتواجد بجسم الإنسان، بحيث من الممكن أن تسبب في مشاكل صحية أخرى لها علاقة بمرض الهستيريا.


وختاما يمكننا أن نقول أن الهستيريا هو الآخر كسائر الأمراض يجب الإهتمام به بشكل أكبر، كما وأن هناك دراسات عالمية تقول أنه يجب على الأشخاص المصابين بالهستيريا مزاولة الرياضة في الهواء الطلق، فهي تساعد بشكل كبير على علاج الهستيريا، حيث أنه يتم التحكم في ضغط الدم بواسطة الرياضة وبالتالي عدم التعرض لصدمات نفسية كالذعر والخوف.


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية