Open top menu

ما هي أسباب نقص فيتامين دال :

عدم استهلاك ما يكفي من فيتامين د و عدم امتصاص الجسم ما يكفيه من الغذاء.
عدم التعرض لأشعة الشمس بما يكفي أو أن لديهم مشكل في الكلي يحول دون تحويل فيتامين د لشكله النشط في الجسم.
تختلف أعراض نقص فيتامين د باختلاف العمر, حيث إن نقصه في كل مرحلة عمرية يسبب مرضا معينا وبشكل عام يسبب نقصه انخفاضا في امتصاص الكالسيوم.

من أعراض و علامات نقص فيتامين د :

*التعب
*خمول و عضلات ضعيفة
*تشنج العضلات
 *آلام العضلات و ضعفها
 *تشكل الأسنان المتأخر
*تشوه الأسنان.


ما هي الامراض الناتجة عن نقص هذا المكون بالجسم

أما الأمراض الناجمة عن نقص فيتامين د المعروفة وهي كساح الأطفال و لين العظام عند الكبار, هشاشة العظام يعتبر هذا المرض أكثر شيوعا عند النساء بعد سن اليأس وهو متعدد العوامل تحصل فيه خسارة في كتلة العظام ويسبب عدم الحصول على كميات كافية من فيتامين د خسارة للكالسيوم من العظام أيضا النساء اللواتي يعانين من نقص فيتامين د معرضات بشكل كبير الإصابة بسرطان الثدي. هناك تأثيرات أخرى لنقص فيتامين د كالاكتئاب,تراكم الدهون و السمنة ,ارتفاع خطر الوفاة بأمراض القلب و الشرايين, ارتفاع فرصة الاصابة بالربو, خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم, خطر الإصابة بارتفاع كوليسترول الدم .

الكمية  التي يحتاجه المرء من فيتامين دال:

تختلف كمية فيتامين د التي يحتاجها الجسم حسب السن و هذه اللائحة موجهة من بعض خبراء التغذية في العالم توضح الكمية التي يحتاجها كل شخص حسب سنه :
)  400 وحدة دولية) من فيتامين د كل يوم للأطفال الرضع منذ الولادة وحتى سن 12 شهرا
) 600  وحدة دولية) من فيتامين د للأشخاص من سن 1 الى 70 سنة.
)  800وحدة دولية) من فيتامين د للأشخاص من سن 71 سنة فما فوق.

لا تفريط و لا افراط في اخذ فيتامين دال:

هناك عدة مخاطر صحية من الإفراط في تناول فيتامين دال يمكن أن يسبب التسمم, كما أن الكثير من فيتامين د يزيد مستوى الكالسيوم في الدم والذي يمكن أن يسبب مشاكل في القلب والكلي أما التعرض لأشعة الشمس ليس من أسباب سمية فيتامين د ومع ذلك يجب أن لا تحاول زيادة إنتاج فيتامين د من خلال زيادة التعرض لأشعة الشمس لأن هذا سوف يزيد أيضا من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

الاشخاص الاكثر عرضة للاصابة بنقص فيتامين د:


الأطفال الرضع
الكبار في السن: لان الكلي عندهم لا تستطيع تحويل فيتامين د الى شكله النشط
أصحاب البشرة الداكنة: لان بشرتهم اقل قدرة على انتاج فيتامين د من الشمس
 الاشخاص البدناء: يحتاجون لجرعات اكبر من الفيتامين د من الاشخاص العاديين.


علاج حالات نقص فيتامين د:

لا يمكن الحصول على كل حاجيات جسمنا من فيتامين د من المصادر الطبيعية فقط.
بالنسبة لكثير من الناس استهلاك الأغذية المقوات بفيتامين دل و التعرض لبعض من أشعة الشمس ضروري للحفاظ على الوضع الصحي الطبيعي لفيتامين د. أما بعض الأشخاص فالمكملات الغذائية قد تساعد في تلبية حاجاتهم اليومية من فيتامين د, و أما بالنسبة للمرضى المصابين باضطرابات ايضية, فإنهم يعالجون عن طريق ثنائي هيدروكسي الفيتامين D1.25 أو نظائر اصطناعية له.




Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية