Open top menu

الرضاعة الطبيعية

تعتبرالطريقة المثلى لإطعام الرضيع هي الرضاعة الطبيعية, لان حليب الأم هو عبارة عن غذاء متكامل لاحتوائه على ما لا يقل عن 400 نوع من المغذيات من بينها الهرمونات والمركبات التي تحارب الأمراض والتي يخلو منها الحليب الاصطناعي. الجدير بالملاحظة، أن حليب الأم يتلاءم مع احتياجات الطفل الذي ينمو ويتطور.

 حيث تنصح منظمة الصحة العالمية ب 6 أشهر كمدة محددة في إرضاع طفلك فقد يكون هذا مفيدا جدا بالنسبة له فالرضاعة تحسن من تطوره المعرفي و قد تجعل طفلك أكثر ذكاءً  و بالتالي تقلّ الأمراض عند الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية منذ ولادتهم خلال العام الأول من عمرهم.  وتختلف مدة الرضاعة وذلك باختلاف المناطق والثقافات، فهناك من يوقفها مدة بسيطة بعد الولادة ومنهم من يستمر في الإرضاع حتى 24 شهرا. ومن أسباب إيقاف الرضاعة مبكرا، قلة إدرار الحليب من الأم مما ينتج عنه عدم إشباع الطفل،  أو الخوف من ترهل الأثداء بسبب عملية الإرضاع, أو لأسباب متعلقة بعمل المرأة خارج البيت و عدم تمكنها من ترضيع الطفل.


فوائد الرضاعة الطبيعية:

 الرضاعة الطبيعية تساعد على تمتع طفلك بصحة جيدة. أظهرت الدراسات في مقارنة بين البالغين الذين رضعوا من أمهاتهم عند الصغر وأولئك الذين كانوا يرضعون حليباً اصطناعياً أن من رضعوا رضاعة طبيعية:
كان ضغط الدم لديهم أكثر انخفاضاً
كانت مستويات الكولسترول في الدم أكثر انخفاضاً
كانوا أقل عرضة للسمنة
كانوا أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني



تعتبر الرضاعة الطبيعية جيدة بالنسبة لكي أنت أيضا كأم، ويمكن أن تساعدك على إنقاص وزنك خصوصا لان اغلب النساء يكسبن الكثير من الوزن خلال الحمل و الحل في الطبيعة لإنقاصه و هو الرضاعة الطبيعية. كما أنها تساعد على:
خفض خطر إصابتك بسرطان الثدي
حمايتك ضد سرطان المبيض قبل بلوغك سن اليأس
خفض احتمالات إصابتك بمرض السكري النوع 2

  للرضاعة الطبيعية فوائد  بعد ولادة الطفل :

الاعتماد علي الاتصال الجسدي الذي يساعد علي منح طفلك الدفء, و ذلك من اجل تحقيق الإرضاع الأول له.
 حيث تنتج كل امرأة حاملة الحليب لطفلها و يكون جاهزاً و متوفراً عند الولادة. و يسمى هذا حليب باللبأ، وأحيانا يكون لونه أصفر. لذلك سيحتاج طفلك إلى كمية صغيرة منه فقط في كل رضعه، لكنه سيبدأ باحتياج وجبات أطول و أقل تكراراً عندما يزداد الحليب لديك في غضون أيام قليلة. و كلما زاد الإرضاع ازدادت كمية الحليب. كما سيختلف الوقت بين الرضعات، و ستستقرين مع طفلك على نمط معين،

ما هو عدد الوجبات التي سيحتاجها الطفل الرضيع:



يختلف جميع الأطفال عن بعضهم البعض، و يعتمد ذلك على نوع الولادة. يجب إطعام طفلك خلال الساعة الأولى بعد الولادة لتكون بداية جيدة. كما يمكن للرضع في بعض الأحيان الخلود إلى النوم و سوف يبدأون بإعطائك علامات أنهم على استعداد للوجبة التالية. تشمل هذه العلامات ما يلي:
_ البدء بالتململ عند الاستيقاظ
_ تحريك رؤوسهم
_ محاولة العثور على شيء ليمصوه، و عادة ما يكون ذلك أصابعهم

بناء مخزون الحليب لدي الأم و كيف تعريفين ان اللبن كافي لطفل:

بعد الولادة حوالي 2-4 أيام قد تلاحظين أن ثدييك أصبحا أكثر امتلاءً وأكثر دفئا. و يشار هذا إلي "مجيء الحليب ''. تتراوح كمية الحليب لديك وفقاً لاحتياجات طفلك. و سوف يبدو الحليب عندها رقيقاً مقارنة مع اللبأ، و لكنه يصبح أسمك بقليل مع تغذية طفلك عليه.
في كل مرة يتغذى طفلك، يعلم جسمك أن عليه إنتاج وجبته التالية. حيث أن كمية الحليب الذي تنتجينه ستزداد أو تنقص تبعا لعدد المرات التي يتغذى طفلك بها. يمكن أن يقلل استخدام حليب الأطفال في الأيام الأولى بعد الولادة من إنتاج الحليب لديك.
عليكِ إطعام طفلك بقدر حاجته. وهذا ما يسمى بقيادة الطفل للتغذية. اسمحي له أن يقرر كفايته من الحليب. ليس من الضروري توقيت الوجبات. يمكن في البداية أن يبدو أنك لا تقومين بعمل أي شيء إلا إرضاع الطفل، و لكن تدريجيا، سوف تستقرين و طفلك على نمط تغذية معين، و سوف تستقر كمية الحليب التي تنتجينها كذلك من المهم القيام بالإرضاع الطبيعي أثناء الليل لأنه الوقت الذي تنتجين فيه المزيد من هرمون (البرولاكتين) لزيادة مخزون الحليب لديك. و من الأكثر أماناً أن ينام طفلك في مهد في نفس الغرفة التي تنامين فيها في الليل.




Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية