Open top menu

تشخيص مرض سرطان الثدي:

يتم تشخيص مرض سرطان الثدي عبر إجراء العديد من الفحوصات  التي تتمثل في :

فحص ذاتي للثدي:


الفحص الذاتي للثدي هو من بين إحدى الإمكانيات التي تجرى بشكل دائم ومنتظم بدءا من سن العشرين بحيث يمكن للمرأة التعرف على أنسجة وبنية ثديها وذلك بالضغط على حلمة ثدييها مما قد يجعلانها قادرة على كشف كل العلامات المبكرة لسرطان الثدي. لذلك فعلى المرأة مراقبة شكل ثدييها وان لاحظت أي تغيرات عليها استشارة الطبيب من اجل إرشادها.
تشخيص مرض سرطان الثدي


فحص الثدي في العيادة:


ينصح الخضوع لفحص الثدي مرة واحدة على الأقل كل ثلاث سنوات في حالة وجود إصابة في العائلة بهذا المرض أو الإحساس بإعراض المرض كيفما كان.
يقوم الطبيب خلال هذا الفحص بالبحث عن التغيرات التي تحيط ا بالثدي وذلك بتفقد نسيج الثدي و مراقبة حجم وحالة الغدد الليمفاوية التي توجد في منطقة الإبط.  

تصوير الثدي ألشعاعي (Mammography):




يقوم الشخص بإجراء فحص تصوير الثدي ألشعاعي الذي يعتبر موثوقا به بدرجة كبيرة من اجل الكشف المبكر عن الكتل السرطانية ، حيث يقوم الطبيب المختص بفحص كل  أنسجة الثدي وذلك بالاعتماد على صور الأشعة السينية  وبالتالي ينصح للنساء  بإجراء هذا الفحص فوق سن الأربعين وبشكل متكرر.
 

و هنالك نوعان من تصوير الثدي الإشعاعي:

 القيام بالتصوير الإشعاعي للثدي أو ما يسمى التفرس.

القيام بالتصوير الإشعاعي التشخيصي للثدي .

مع أن الفحوصات التي تسمى بفحوصات  التصوير الشعاعي  هي غير مثالية لان  هناك نسبة جد معينة من الأورام السرطانية  التي يمكن تلمسها باليد قد لا تظهر في صورة الأشعة السينية بمعنى قد يكون الجواب سلبي.

فحوص أخرى:

استعمال جهاز الحاسوب  من اجل الكشف  (CAD)
 القيام بالتصوير الثدي الشعاعي بواسطة الجهاز الرقمي.
 استعمال التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

  القيام بإجراءات تشخيصية:

القيام  بفحص بواسطة الموجات فوق الصوتية:



الخزعة وهو ذلك الفحص الوحيد الذي يقوم على تأكيد وجود خلايا سرطانية وأورام تثبت وجود مرض سرطان الثدي حيث أن هذا الفحص يستطيع أن يزودنا ويعطينا معلومات جد دقيقة عن كل التغيرات   الغير الطبيعية في نسيج الثدي،   

 القيام  بفحص مستقبلات الاستروجين والبروج سترون (Biopsy):

 وهذا  الفحص يمكن من  مراقبة إمكانية  وجود المستقبلات الهرمونية في الخلايا السرطانية التي قد تم نزعها بواسطة الخزعة. حيث  إذا وجدت مستقبلات الاستروجين أو البروجسترون فان الطبيب  ينصحك  بتناول أدوية التي تمنع  الاستروجين من الوصول إلى مناطق الثدي.

فحص التدريج:

 وهذه الفحوصات يتم خلالها تحديد  حجم وموقع الورم السرطاني مرض سرطان الثدي و مدي انتشاره داخل الجسم لأنه يوجد العديد من الدرجات التي يمر منها الورم ففي الدرجة الأولى يكون الورم صغير جدا  قد بدا في الانتشار وفي الدرجة الثانية    ينتقل الورم السرطاني إلى خارج نسيج الثدي واحتمال انتشاره  في أعضاء أخرى من الجسم كالرئة والكبد لذلك يقوم هذا الفحص بخفض  وتدريج خطورة المرض و تخطيط كل الإجراءات العلاجية.

فحوصات وراثية / جينية:

يلجا اليه الطبيب في حالة وجود شخص مصاب بسرطان الثدي في العائلة أو أكثر،  هكذا سيتمكن الطبيب من إجراء فحوصات  الدم التي تساعد  على اكتشاف  العيوب الموجودة في الجينات التي  تنتقل من فرد لأخر  داخل العائلة.





Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

هناك تعليق واحد:

  1. تصاب بعض النساء ب
    اورام الثدي
    واهم شيء فى هذا المرض الذهب الى مركز متخصص واطباء ماهرون

    ردحذف

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية