Open top menu
6 أكتوبر، 2015

        ما هي البواسير؟
ماذا تعني البواسير الخارجية و الداخلية؟
ما هي اهم علامات البواسير المزمنة؟
ما هي اسباب مرض البواسير؟
كيف تعالج البواسير؟
البواسير الخارجية و الداخلية

 تعريف مرض البواسير:

البواسير هي انتفاخات تحصل بالأوعية الدموية  لمنطقة الشرج مما تسبب تورمات والتهابات خطيرة وبالنهاية نزول الدم وذلك بتدلي الأوردة المحيطة بالشرج إلى الخارج مما يستدعي استشارة الطبيب ومن الأنواع المعروفة للبواسير هي البواسير الداخلية و البواسير الخارجية.
     و في هذا الموضوع سنعمل على توضيح أنواع البواسير و الأعراض التي تنتج عنه   بما في ذلك الأسباب التي تساهم في حدوثه و طرق العلاج منه.


أنواع البواسير:

البواسير الخارجية و الداخلية ب
البواسير الخارجية و الداخلية

البواسير الخارجية

 وتكون بسبب  تدلّي وبروز الأوردلتغوط ونادراالشّرج من الخارج وتتمثل كطّياتٍ صغيرة في اللون البني والتي يمكن رؤيتها بسهولة.وهذا النوع من البواسير يسبب في الحكة ومشكلة عندا لتغوط ونادرا ما يحصل نزيف دموي

البواسير الداخلية

 وهي التي تعرف انتشارا واسعا وذلك بتدلي الأوردة في قناة الشرج من داخل المستقيم وتنقسم إلى عدة مراحل وذلك حسب شدة بروزها:


1)     المرحلة الأولى: وتعرف هذه المرحلة بعدم تدلي البواسير و نزيف الدم من فتحة الشرج.
2)     المرحلة الثانية: و في هذه المرحلة تتدلى الأوردة خارج الشرج أثناء لتغوط وترجع بعد الانتهاء منه.
3)     المرحلة الثالثة: وهي تشبه المرحلة الثانية إلى حد ما إلا أن الأوردة التي تتدلى يقوم الشخص بإرجاعها بيده.
4)     المرحلة الرابعة: وهنا يتم ظهور البواسير الداخلية و ذلك بخروج الأوردة لدموية بشكل مستمر ولا ترجع تلقائيا أو باليد.

مراحل

أعراض و علامات البواسير:

·                    تتعدد أعراض البواسير من شخص لأخر و من أهمها
·                    ظهور الدم مصحوب بالألم.
·                    عدم اكتمال الإخراج والحاجة الى المرافق الصحية بشكل دائم.
·                    صعوبة في تنظيف منطقة الشرج.
·                    الحرقة والألم في منطقة الشرج.
·                    ارتفاع ضغط الدم في الأوردة الدموية الموجودة بمنطقة الشرج.

الأسباب التي تؤدي إلى ظهور البواسير:

·                    عرقلة مسار الدم من الأوردة مما يؤدي إلى اضطرابها و يسبب ذلك تضخم تلك الأوردة.
·                    ظهور الإمساك المزمن الذي يسبب في الألم الشديد بمنطقة الشرج.
·                    الالتهابات المزمنة في منطقة الشرج.
·                    حدوث اشتداد مطول أثناء عملية لتغوط.
·                    التعرض إلى ضغط بطني عند الحمل أو السمنة مما ينتج عنه اضطرابات عميقة على مستوى الهرمونات مما ينتج عنه ظهور البواسير.
·                    الإكثار من الجلوس و عدم الحركة.
·                    ظهور البواسير بسبب العامل الوراثي.
·                    كثرة الأعمال الشاقة.
·                    عدم تناول الأغذية الغنية بالألياف كالفواكه و الخضر.
·                    قلة شرب  الماء و السوائل بصفة عامة.
·                    الأمراض الصدرية كالسعال مثلا.
·                    الضغط الشديد عند التبرز مما يساهم في حدوث البواسير.



كيف يتم علاج البواسير:

يتم علاج البواسير انطلاقا من الحالة الماثلة امام الطبيب المختص فيحدد بعد المعاينة ما إذا كانت البواسير داخلية أو خارجية وتبدأ العلاجات بالتخفيف من حدة الالتهابات الموجودة بمنطقة الشرج و سنحاول ذكر بعض الطرق لعلاجه أو الحد منه من اجل توفير  الراحة التامة للمريض وهي:
·                    اعتماد الطبيب الملينات للحد من الامساك وذلك عن طريق تناول الاغدية المليئة بالألياف الغذائية
·                    العمليات الجراحية الحديثة التي تعتمد على التكنولوجيا المتطورة التي تعمل على الحد من البواسير دون حدوث الم أو تورمات.
·                    العمليات الجراحية القديمة الي تعتمد على استئصال البواسير مما يسبب الاما عصيبة في منطقة الشرج.
·                    اعتماد تقنيات الليزر لقطع البواسير وذلك  تساهم في التخفيف من الالم
·                    اعتماد التداوي بالاعشاب الطبيعية في حالة البواسير مثل: البصل الباذنجان الموز بذر الكتان وعصير الليمون و الاوفيرا الصبار.





Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

هناك تعليق واحد:

شارك الموضوع

© 2016 معلومات طبية