Open top menu

ما هو سرطان القولون:

هو من أكثر الأمراض انتشاراً في أيامنا هذه كما انه احد أمراض السرطان التي تصيب القولون (Colon). . حيث أن  سرطان القولون يصيب الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، من الجهاز الهضمي وذلك  بتكوّن أورام عديدة في القولون، لكن هذه الأورام في بدايتها لا تكون خبيثة؛ وإذا قام الشخص باكتشاف المرض مبكرا يجب  القيام باستئصال هذه الأورام وهكذا فبذلك يكون الفرد المصاب قد حمى نفسه من سرطان القولون. 
سرطان القولون

ويمكن أن يصاب الشخص بسرطان القولون بعدة تغيرات في نشاط الأمعاء العادي و ظهور البراز و تشنجات على مستوى الأمعاء وذلك بحدوث المغص الشديد وكذا انتفاخ غازي للبطن و هكذا يبدأ سرطان القولون بالظهور عن طريق تكون كتلة صغيرة من الخلايا غير السرطانية تدعى باسم سليلة (بوليب) ورمية غدية . حيث هناك أنواع كثيرة من السلائل (Ployps) وهي :
 ورم غدي  هي السلائل  الأكثر عرضة للإصابة  للسرطان (أو ورم سرطاني)، و بالتالي عادة ما يتم استئصاله وإزالته وذلك من خلال إجراء  اختبارات  الكشف، على سبيل المثال  فحص تنظير القولون 
سلائل مفرطة التنسج : و هي نادرة  بشكل كبير ،وكل هذا من اجل تكوين  أرضية لتطور سرطان القولون.

سلائل التهابية :   تتكون نتيجة التهاب القولون المتقرح والتقرحي  و بعضها  يمكن أن تتحول إلى أورام سرطانية. الاشخاص الذين يعانون من التهاب الأمعاء التقرحي اكثر عرضة ليصابوا بمرض سرطان القولون.


 مراحل تطور سرطان القولون:

يمر السرطان بعدة مراحل من بينها

المرحلة صفر :

  الورم السرطاني ما زال في مراحله الأولية. حيث انه لم ينمو أو ينتشر إلى خارج البطانة الداخلية للقولون أو المستقيم. في هذه المرحلة يمكن وصف السرطان بأنه ورم خبيث محلي.

المرحلة الأولى :

انتشار الورم السرطاني ونموه خارج بطانة القولون، مع عدم انتقاله إلى خارج جدار القولون أو المستقيم.

المرحلة الثانية :

اختراق الورم السرطاني جدار القولون أو المستقيم، لكنه لم ينتقل بعد إلى العقد اللمفاوية المجاورة.

المرحلة الثالثة :

وصول الورم السرطاني إلى العقد اللمفاوية المجاورة، لكنه لا يؤثر على أعضاء الجسم

المرحلة الرابعة :

الورم السرطاني قد نما وانتشر على نطاق جد واسع في الجسم، يكون قد انتقل مثلا إلى أعضاء  مثل الكبد أو الرئتين، أو إلى الغشاء ألتجويفي للبطن، أو إلى احد المبيضين (لدى النساء).


 ما هي أعراض سرطان القولون:

 عند الإصابة  بمرض سرطان القولون لا تظهر أية أعراض في المراحل المبكرة من المرض. وحين تبدأ أعراض سرطان القولون بالظهور، فإنها تختلف من حالة إلى أخرى، و من بين هذه الأعراض
تغييرات في نشاط الأمعاء الطبيعي والاعتيادي، تتجلى فيالإسهال، الإمساك أو تغيرات في منظر البراز ووتيرة التبرز، حيث يتم سد في الأمعاء ببطء وعرقلة تدفق محتواهاوتستمر هذه الحالة  لفترة تزيد عن أسبوعين.
التردد الدائم لتفريغ البراز والشعور الدائم بعدم الاكتفاء في الإخراج وغالبا ما ينزل  دم من فتحة الشرج .
انتفاخات غازية وأوجاع  في منطقة البطن .
التهاب القولون التقرحي
الإصابة بحكّة شديدة خاصة  في المناطق التناسلية.
التعب أو الضعف عند القيام بأي عمل حتى وان لم يكن شاقا.
هبوط ونقص   في الوزن بدون إتباع حمية الغذائية، فرط نشاط الغدة الدرقية وغيرها.
نزيف حاد في المستقيم.
وجود كثرة الغازات في الجسم

 ما هي أسباب تكون مرض سرطان القولون:


 
 يتكون سرطان القولون عندما يحصل تغيير ما في الخلايا السليمة الموجودة بالجسم لأنها   تنمو وتنقسم بصورة منتظمة وذلك بهدف منح الجسم القوة و التجدد المستمر من اجل تأدية مهامه بأفضل وجه،  وبصورة طبيعية وسليمة. لكن في بعض الأحيان فعملية نمو الخلايا وانقسامها تخرج عن نطاق السيطرة و لا تتم بالشكل المطلوب و بالتالي تتكون أورام صغيرة، وهذا ما يدخل الشك بالإصابة بمرض سرطان القولون ومن أهم الأسباب المؤدية للإصابة هي :
إتباع نظام غدائي مليء بالأنظمة الغذائية قليلة الألياف أو المشبعة بالدهون .
عدم ممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني.
الإكثار من التدخين
مرض السكري
 الإصابة بالسمنة المفرطة والزيادة في الوزن.
 احتمالية إصابة احد أعضاء العائلة بسرطان القولون.
شرب كميات مفرطة من الكحول من الممكن أن تؤدي  الإصابة بمرض سرطان القولون.
اضطراب  في هرمون النمو الجسماني
أمراض التهابية في الأمعاء
انتقال مرض القولون عبر الوراثة من شخص لأخر.
الأشخاص الذين تتعدى أعمارهم الخمسينات يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان القولون.

كيف يتم تشخيص مرض سرطان القولون:

القيام بفحوصات مسحية  مبكرة للكشف عن المرض.
اختبار الدم الخفي في البراز
هذا الاختبار يقوم  يفحص عينة من البراز .
اختبار الحمض النووي الريبي من عينة براز:

هذا الاختبار  يقوم بتحليل الأحماض النووية التي يأتي  مصدرها من الخلايا  التي أفرزتها بدورها  السلائل ما قبل السرطانية إلى البراز.

التنظير السيني:

 هذا النوع يشمل فحص المنطقة الداخلية من القولون. حيث يستخدم الطبيب في هذه المعاينة أنبوب ضوء جد  مرن من اجل  معاينة القولون  لمسافة تصل إلى اكثر من 60 سنتيمترا في داخل القولون

حقنة الباريوم :

هذا الاختبار يمكن للطبيب فحص القولون بمساعدة الأشعة السينية (أشعة ونتجن – X - ray). والبار يوم هو صباغ (Pigment) عاكس يتم إدخاله إلى القولون عن طريق حقنة شرجية.

تنظير القولون :

 يشبه هذا الفحص  إلى حد كبير لفحص التنظير السيني، لكن الأداة المستعملة في تنظير القولون هي عبارة عن خرطوم طويلمرن، ضيق و مرتبط بكاميرا فيديو وشاشة تسمح للطبيب المعالج معاينة القولون والمستقيم، على طولهما، وبالتالي  الكشف عن سرطان القولون 

تنظير القولون الافتراضي :


يتم تنظير مرض سرطان القولون بواسطة جهاز  تصوير  مقطعي يعي صورا محوسبة بالرغم من أن هذا الفحص ليس موجودا في كل المراكز الطبية، إلا إن هذا الجهاز يعمل على  إنتاج لوحات تصويرية للقولون، بدلا من استخدام المعدات التي يتم إدخالها في الأمعاء من  الفتحة الشرجية.


علاج مرض سرطان القولون:

علاج مرض سرطان

تعتبر الجراحة هي الحل الرئيسي من اجل استئصال القولون لمعالجة مرض سرطان القولون.حيث يقوم الجراح بإزالة الجزء المصاب من القولون  والعمق الذي احتواه السرطان في جدار القولون و إزالة كل الغدد اللمفاوية الموجود بجوار الأمعاء الغليظة وذلك بهدف معاينتها وفحصها لازالة الشكوك بشان  وجود اورام  سرطانية فيها.
عمليات جراحية للوقاية من السرطان 
ينصح الاختصاصي في هذه الحالة باستئصال  القولون والمستقيم وإزالتهما تماما وبشكل كلي وذلك  في حالة ثبوت عوامل وراثية، مثل متلازمة السلائل الغددية الورمية، أو متلازمات الأمعاء الالتهابية، على سبيل التهاب القولون التقرحي، ، وذلك من اجل  منع ظهور أورام سرطانية في المستقبل.
عمليات جراحية عند  المراحل المبكرة من السرطان 
  في هذه الحالة يقوم الطبيب الجراح بإزالة المرض الخبيث كله خلال فحص تنظير القولون وذلك  عند تكون الورم  السرطاني على شكل حجم صغير وبالتالي تمركزه  داخل سليلة في مرحلة أولية مبكرة جدا من التطور،
عمليات جراحية للمراحل المتقدمة من سرطان القولون 
في هذه المرحلة يصل السرطان لمراحل جد متقدمة  ويصبح وضع المريض جد ضعيف ومتردي وبالتالي  يكون الحل الأنسب هو أن  يتم إجراء جراحة لفتح الانسداد في القولون من اجل تخفيف الاعراض و الآم.    




Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية