Open top menu


 تعريف الدورة الشهرية:

          تبدأ الدورة الشهرية مع أول يوم لنزول قطرات الدم ومع إتباع الأيام المتتالية للطمث.وتأتي هذه المرحلة عند دخول الفتاة فترة البلوغ وذلك نتيجة لإفراز هرمون الإستروجين والبروجيسترون. حيث  يبدأ الرحم بتكوين جدار إسفنجي رقيق وذلك من اجل استقبال بويضة ملقحة. وعندما لا يحدث تلقيح للبويضة ولا يحدث حمل، يتخلص الرحم من هذا الجدار ألإسفنجي من خلال النزيف الشهري أي الطمث. وتدوم فترة الطمث ما بين ثلاثة إلى سبعة أيام. وعند تغير الدورة الشهرية من شهر لأخر فهذا ليس بالأمر المقلق.


ما هي اعراض الدورة الشهرية:

       ولا ننسى أيضا أن الجسم يعرف تغييرا ملموسا سواء من الناحية البدنية  أو النفسية خلال فترة الحيض وما قبل الحيض وذلك  نتيجة للتغيرات الهرمونية .ومن أهم الأعراض التي تظهر هي :
-الشعور بالانتفاخ
-الشعور بالصداع الشديد.
-تقلبات شديدة في المزاج.
-الإحساس بالإرهاق والتعب.
-التقلصات الشديدة للجسم نتيجة لانقباض العضلات
-الألم الشديد في البطن.
-الآم انتفاخ الثديين.

ما هي اسباب تاخر العادة الشهرية عند البنات و المتزوجات:

من الأمور التي تؤرق بال كل فتاة هو تأخر العادة الشهرية أو عدم انتظامها خاصة إن كانت ما تزال غير متزوجة و من هنا سنذكر بعض أسباب تأخر الدورة الشهرية للفتيات و للمتزوجات كذلك من غير الحمل




1.                من أهم الأسباب التي يمكن احتمالها هو حدوث الحمل وذلك  بسبب توقف عملية التبويض أثناء وتوقف  إفراز هرمون الاستروجين.
2.                الرضاعة الطبيعية التي تعتبر كذلك سببا في عدم انتظام و تاخرالدورة الشهرية وذلك عن طريق إنتاج وإفراز هرمون اللبن البرولاكتين.
3.                 التوتر والاكتئاب والضغط النفسي الذي يؤدي إلى نقص بعض الهرمونات .
4.                السمنة التي تعمل على تأثر التبويض و بالتالي تأخر الدورة الشهرية
5.                النحافة وهي التي تجعل الدورة الشهرية غير منتظمة لأنها سبب في نقص الدم أو الضعف العام.
6.                 قلة النوم و الراحة, وهذا العامل يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الجسم وخصوصا الجهاز الهضمي والتناسلي مما يساهم في انقطاع الدورة الشهرية أو تأخرها.
7.                
8.                 تعاطي المرأة بعض الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية خاصة أدوية الاكتئاب أو أدوية السرطان.
9.                ممارسة الرياضات العنيفة مثل التدريب المكثّف لسباق الماراتون مما تشكل سببًا لعدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها لأنه يمنع التبييض, ويساهم في انخفاض مستوى هرمون الأس تروجين وهذا ما تعاني منه جل بطلات العالم.
10.          الوصول لسن اليأس وذلك عندما تقارب المرأة سن الأربعين إلى الخمسين. وهكذا تبدأ تلك المرحلة بتغير وعدم انتظام في مواعيد قدوم الدورة الشهرية سواء في موعدها أو كمية الدم أثنائها وبالتالي انقطاع فترة الطمث.
11.          اضطراب الغدّة الدرقية وذلك عند حدوث نقص نشاط الغدّة أو فرط نشاطها، قد يؤثّر هذا على دورتك الشهرية. .
12.          
13.          تكيّس المبايض و هو اضطراب هرموني ناجم عن نقص التبويض بحيث ينخفض  مستوى هرمون الأستروجين والبروج سترون والتستوستيرون وعند تطور الحالة يكون هناك توقف كامل للدورة الشهرية أو عدم انتظامها. .


14.          
15.          حساسيّة القمح وهي حالة جد  شائعة اليوم تنتج عن  عدم تحمّل الغلوتين. وذلك عند الإصابة بمرض مزمن لم يتمّ تشخيصه أو القدرة على علاجه قد يشكل ضغطاً على الجسم ويؤدّي إلى تأخير الدورة الشهرية.
16.          
17.          أدوية  منع الحمل عند تناول بعض الحبوب ذات الجرعة المنخفضة أو استخدام اللولب أو الحقن قد تؤدّي إلى غياب الدورة الشهرية،ولكن لا يشكل هذا الأمر أي خطر لأنه  بعد إيقاف وسيلة منع الحمل  تعود الدورة الشهرية  بشكل عام دون مشاكل بعد بضعة أشهر.

  



Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية