Open top menu


اسئلة شائعة:


ما هي العادة السرية؟

ما هي اضرار العادة السرية على صحة المراة و الرجل؟

هل العادة السرية حرام؟

ما هي افضل طريقة للاقلاع عن العادة السرية؟


اختلف المفسرون في مدى حرمة أو كراهة العادة السرية التي تسمى في الفقه الاسلامي الاستمناء او الخضخضة. و قد تحجج كل منهم بأدلة من القران او السنة بغية إثبات صحة وجهة نظره. في هذا المقال سنحاول أن نشرح كل وجهات النظر المختلفة حول الموضوع ونترك لكل القراء المجال للتعليق و اثراء الموضوع بمزيد من المعلومات.





تعريف العادة السرية:


تكمن العادة السرية في عبث الشخص بعضوه التناسلي بشكل مستمر وذلك لجلب الشهوة و الاستمتاع وقد سميت بالسرية لأنها تمارس في السر و الخفاء, فلو علم فاعلها ان غيره يعلم بممارسته لها, لما سره الامر فكيف برب العزة يراه ينكح نفسه. وقد اختلفت اراء العلماء بين من يحرمها ومن يقول انها مكروهة ومن يبيحها.





أقرت المالكية رفقة الشافعية والزبدية بحرمة ممارستها مسندة رأيها لقوله تعالى ﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ﴾. بالإضافة لقول رسوله صلى الله عليه وسلم " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" أي وقاية من الزنا. أخرجه البخاري ومسلم."



فلو كان في هذه العادة القبيحة خيرا لأرشد لها رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه, إذ إن الله يريد بنا اليسر ولا يريد بنا العسر وكذلك رسوله كما قالت عائشة رضي الله عنها' ما خير النبي صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما مالم يكن إثما' مما يبين أنها اثم و يجب الابتعاد عنها تجنبا للأمراض وبغية مرضاة الله عز وجل. و في المقابل نجد ابن حزم يسند اباحته لممارستها لقوله تعالى (وقد فصل لكم ما حرم عليكم) وبما أن هذا ليس مما فصل فانه لا يعتبرها حراما بل مكروهة ليس إلا, إذ انه ليس من الاخلاق الحميدة والكريمة. في حين نجد الحنفية تبيحها خوفا من الوقوع في كبيرة من الكبائر كالزنا , يفعلها اضطرارا وبذلك يكون قد ارتكب اقل المعصيتين ضررا.

ماذا يقول الطب عن العادة السرية:




اما الاطباء فقد بينوا ان للعادة السرية و في حالة الاكثار منها و المبالغة في ممارستها اضرارا بدنية و نفسية وخيمة وتظهر آثارها واضحة بعد الزواج و قبله,  فقد يصاب فاعلها بالضعف الجنسي وقد يصبح عاجزا عن استشعار اللذة مع زوجته ما يجعله دائما يبحث عن سبل أخرى لإشباع رغباته وبالتالي ارتكاب الفواحش. أما الفتاة فبدورها معرضة لعدة اضرار ناتجة عن هذه العادة القبيحة, فقد تزول بكارتها وقد تصاب بالاكتئاب لتأثر قدرتها على الاستمتاع بعد الزواج, وقد يصل الأمر الى الطلاق. و لتفاصيل اكثر حول الموضوع من الناحية الطبية و العلمية تابع القراءة من هنا.


نصائح لتجنب العادة السرية:


نختم هذا المقال ببعض النصائح التي يمكن إتباعها لتجنب هاته العادة السيئة كاستحضار وجود الله سبحانه وتعالى والإسراع بالزواج فمن لم يستطع فعليه بالصوم كما ارشد نبي الله صلى الله عليه وسلم وكذلك الاهتمام بالصلاة فهي تنهى عن الفحشاء. والله المعين.


Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية