Open top menu


الإمساك مرض يمكن ان يكون خطرا على المصاب و يكون سببا له في العديد من الامراض المزمنة, الكثير من الناس يعانون منه و يتسائلون عن العلاجات الطبيعية للامساك
 و سنحاول هنا تقديم بعض النصائح و الطرق لتفادي الامساك و تخفيض الالم الناتج عنه.

نتسائل اولا: ما هي أسباب الإمساك؟



سوء التغذية هو أحد الأسباب الرئيسية للامساك. يحتاج الانسان لشرب الكثير من الماء بما لا يقل عن 6 أكواب يوميا. وبالإضافة إلى ذلك، فمن الضروري ممارسة الرياضة لنصف ساعة يوميا و ذلك  للحفاظ على صحة الأمعاء. مع الاشارة الى ضرورة تجنب الدقيق الابيض  و تفادي الاكثار من البروتينات الحيوانية.


اما النظام الغذائي اللازم اتباعه فهو كالاتي:




جميع أنواع الحبوب الكاملة
الخضروات والحساء والسلطات
عصائر الفواكه الطازجة الموسمية
المكسرات والفواكه والبذور المجففة

بالاضافة الى هذه الأطعمة وهي مسهلة ولكن لا تهيج الأمعاء:

الخوخ
البندق
التين الطازجة والعليق
الكيوي
العسل
كستناء
التفاح


من اسباب الامساك كذالك هي مشاكل بالكبد:

و من اهم مؤشراتها : عسر الهضم وثقل المعدة، ومشاكل الشعر، ومشاكل في الرؤية،  اصفرار الجلد وآلام في الجهة اليمنى من البطن ، وكلها أعراض تؤكد على خلل يعاني منه الكبد و الذي يتسبب بالإمساك. يمكنك التعامل معها عن طريق:
شرب الماء على معدة فارغة مع عصير نصف ليمونة وملعقة كبيرة من زيت الزيتون,و ضع قارورة ماء ساخن على جهة البطن اليمنى عند النوم  وتناول الطعام في وقت مبكر مساء


التوتر والإجهاد:

الأمعاء كباقي العضلات تتاثر بالتوتر، في هذه الحالة يمكنك التعامل مع الامساك عبر تمارين التنفس العميق، والتدليك على مستوى البطن، واليوغا.

 تناول الكثير من المسهلات

يضن البعض ان تناول الكصثير من الادوية المسهلة سيساعد على التخلص من هذه الافة بسرعة اكبر, الا انه يزيد بذلك الطين بلا..و يؤدي الى تفاقم الوضع و تطور الحالة لذا توجب اتباع النصائح الطبية بحذافرها.

الأسباب النفسية:

لسبب او لاخر يضل بعض الاشخاص بدون قضاء حاجتهم حتى وصولهم الى المنزل, الا ان القناة الهضمية و الامعاء تيعمل بطريقة منهجية، فهي تعطينا إشارة لا يجب مقاومتها لفترة طويلة في هذه الحالة لا تتردد في استشارة الطبيب المعالج أو الطبيب النفسي تغلب على هذه المشكلة



Different Themes
من طرف: معلومات طبية

المعلومات الطبية المذكورة اعلاه نهدف بها إغناء الثقافة الصحية للقارئ, و لا تغني في اي حال من الاحوال عن استشارة الطبيب المختص, نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك...نرحب باقتراحاتكم و ارائكم الايجابية التي تغني الموضوع.

0 التعليقات

شارك الموضوع

© 2017 معلومات طبية